أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

القائم بأعمال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يطالب إيران بـ “تعاون تام”




طهران – (د ب أ):

أكد كورنيل فيروتا، القائم بأعمال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال لقاءاته مع مسؤولين إيرانيين بارزين في طهران اليوم الأحد، ضرورة تعاون الجمهورية الإسلامية بصورة كاملة مع مفتشي الوكالة.

جاء ذلك خلال إطلاع فيروتا في طهران على التدابير التي أعلنتها إيران مؤخرا بشأن تعزيز الأبحاث والتطوير المرتبط بتخصيب اليورانيوم.

وذكرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن فيروتا ناقش عمل الوكالة المتواصل في إيران للتأكد من أن جميع النشاطات النووية تجرى من أجل لأغراض سلمية.

وذكرت الوكالة، ومقرها فيينا، في بيان اليوم، أن فيروتا شدد على أن استمرار مثل هذا التواصل يتطلب تعاونا كاملا وفي الوقت الملائم من جانب إيران، دون أن يوضح ما إذا كان هناك قصور في إطار هذا التعاون.

ومن المقرر أن يلتقي فيروتا خلال الزيارة التي تستمر يوما واحدا، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي ووزير الخارجية محمد جواد ظريف وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني.

وتأتي الزيارة غداة إعلان إيران زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي والقيام بضخ الغاز في الجيل السادس من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم، في إطار المزيد من تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي.

وحاول الحلفاء الأوروبيون الذين عارضوا الانسحاب الأمريكي مساعدة إيران على التحايل على العقوبات الأمريكية والإبقاء على الاتفاق ، لكن إيران تقول إن تأثير هذه الجهود كان محدودا.

ويمكن أن تساعد الجهود التي تم الإعلان عنها مؤخرًا لتطوير تكنولوجيا التخصيب إيران على توفير مخزون من اليورانيوم من فئة أعلى بمعدلات أسرع، مما يقلل من الوقت الذي يمكن أن تستغرقه طهران لإنتاج مواد صالحة لصنع الأسلحة إذا أرادت ذلك.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن فيروتا سيبلغ مجلس إدارة الوكالة بآخر أنشطة إيران في اجتماع مقرر سلفا يبدأ غدا الاثنين في فيينا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن ظريف قوله بعد لقائه فيروتا إن إيران ستستمر في التعاون مع مفتشي الوكالة الذرية الدوليين رغم خروجها التدريجي من الاتفاق التي تم إبرامه في فيينا عام 2015 بين بلاده والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين.

ودافع وزير الخارجية عن قرار إيران بوقف تنفيذ الشروط الرئيسية للاتفاق ردا على انسحاب واشنطن واستئناف العقوبات الأمريكية التعجيزية.

وقال: "إن اتفاق فيينا لا يسير في اتجاه واحد ولم يكن كذلك".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق