أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رفضت الصعود معه للغرفة.. تفاصيل اعتداء سعودي على موظفة فندق بالمملكة




كتبت- رنا أسامة:

شغلت قضية اعتداء نزيل سعودي بالضرب على موظفة استقبال بأحد الفنادق في منطقة جازان بالمملكة، اهتمام الشارع السعودي، لاسيّما مع تدخل الجهات المختصة والتحفّظ على النزيل فيما لا يزال التحقيق في الواقعة جاريًا.

وأظهر مقطع فيديو وثّقته كاميرا مراقبة داخل صالة فندق "صبيا"، نزيلًا مُلتحيًا يقف أمام مكتب الاستقبال وهو يتحدث مع الموظفة، لتقوم الأخيرة بسكب كوب كان أمامها عليه، ما دفعه لقذفها بعدد من الملفات، ومن ثم الدخول إلى مكتبها والاعتداء عليها بالضرب، قبل أن يتدخل عدد من الحاضرين للفض بينهما.

تفاصيل الواقعة

وأوضحت الموظّفة المُعتدى عليها، وتُدعى نورة، أن أحد المواطنين دخل إلى الفندق بعد صلاة المغرب يوم الجمعة، وطلب استئجار غرفة فندقية، وطلب منها الصعود معه إلى الغرفة ليتفقّدها قبل الاستئجار، لكنها رفضت طلبه لأن عامل الفندق لم يكن موجودًا في ذلك الوقت.

وقالت لصحيفة "عكاظ" السعودية: "طلبت منه الانتظار ففاجأني بعبارات وقحة وسبّ أهلي، فلم أحتمل، ما دفعني لسكب كوب القهوة الباردة عليه، وعلى الفور قام بضربي".

وبرّرت قيامها بسكب كوب القهوة على النزيل، بالقول إن "الرجل تحرش بي لفظيًا وقذفني، فما كان مني سوى ردة فعل سريعة فرميت القهوة عليه، ومن ثم اعتدى علي بيده، بعدها تم استدعاء الشرطة من الطرفين"، مُشددة على أنها لن تسمح لأحد أن يحكم على تصرفاتها من خلال فيديو صامت، بحسب صحيفة "المرصد" السعودية".

وتابعت: "مسألة ضبط الأعصاب في هذا الموقف هي ليست محل نقاش، فمن المستحيل أن تصبر امرأة على تحرش وإيذاء تعرضت له، فلابد من أن يكون لها موقف، حتى لو لم ترمه فقد يكون بالشتم، ولا يمكن أن تسكت على هذا الفعل".

وأضافت: "نحن في ظل نظام حكومتنا الرشيدة، وهناك أنظمة ولوائح وزارة العمل تكفل حماية المرأة في مقر عملها، ولا يسمح لأي أحد أن يتعدى عليها بأي شكل من الأشكال".

وأشارت إلى أن الشرطة باشرت الحادثة، وتم التحفظ على النزيل، مُطالبة بأخذ حقها من النزيل الذي تعرض لها أمام الجميع.

ثلاثيني هندي يتدخّل

وبحسب الفيديو الذي وثّق الواقعة، تدخّل موظّف وأبعد النزيل المُعتدي عن موظفة الاستقبال المُعتدى عليها. وتبيّن لاحقًا أنه هندي في الثلاثينات من عمره ويعمل بفرع آخر للفندق ذاته.

وقال فيصل قمرالدين، الذي يعمل نائبًا لمدير الفندق لصحيفة "عاجل" المحلية، إنه كان يقوم بالمرور على فروع الفندق نظرًا لسفر المدير العام.

وأضاف: "أعمل بفرع آخر ولكن جئت للتشييك على هذا الفرع لأرى مستوى النظافة والانتظام به"، مشيرًا إلى أنه لاحظ من خلال الكاميرا العِراك بين الموظفة والنزيل "هرعت لإنقاذها لأنه كان يضربها بشدة، وودت أن أضربه لكن تمالكت نفسي".

السلطات تُحقق

لم تمر سِوى بضع ساعات على الواقعة، حتى وجّه أمير جازان الأمير محمد بن عبدالعزيز، الجهات المختصة بإكمال اللازم واتخاذ الإجراءات اللازمة .

وبدأت النيابة العامة السعودية التحقيق، السبت، مؤكّدة أنها "لن تتهاون في التصدي لمثل هذه التصرفات، وستحقق مع كل من تتطلب المصلحة التحقيق معه لمعرفة حيثيات وملابسات الواقعة من جميع جوانبها؛ واتخاذ الإجراء المناسب وفقًا لنظام الإجراءات الجزائية".

كما جرى استدعاء الدوريات الأمنية التي حضرت لموقع الحادث، وألقت القبض على النزيل المُعتدي، وباشرت إجراءات القضية وأخذت أقوال الطرفين تمهيدًا لإحالة الواقعة إلى النيابة العامة، فيما لا يزال التحقيق جاريًا، بحسب "عكاظ".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق