أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

نصر الله: سنرد على أي اعتداء إسرائيلي ضد لبنان




بيروت- ( د ب أ ):

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، اليوم الثلاثاء، أن أي اعتداء إسرائيلي على لبنان سيتم الرد عليه بالشكل المناسب ، مشددا على انه لا خطوط حمراء على الإطلاق بعد اليوم.

وقال نصرالله، في نهاية مسيرة عاشوراء نظمها "حزب الله" صباح اليوم في الضاحية الجنوبية لبيروت ، "إذا اعتدى الجيش الاسرائيلي على لبنان بأي شكل من أشكال العدوان فإن من حق اللبنانيين الدفاع عن أرضهم، وسيتم الرد عليه بالشكل المناسب والمتناسب فلا خطوط حمراء على الإطلاق بعد اليوم".

وأضاف أن "كسر الخطوط الحمر مع إسرائيل لا يعني التخلي عن القرار 1701 علما أن إسرائيل لا تحترمه".

وعن المحاولة الإسرائيلية الأخيرة لتغيير قواعد الاشتباك على الضاحية وإرسال مسيرات مفخخة لتنفيذ اغتيالات، قال نصرالله إن "رد المقاومة في الميدان كان عبر الحدود وردها الآخر هو ما حصل أمس لجهة إسقاط الطائرة المسيرة في بلدة رامية".

وأضاف "رغم كل التهويل نحن نعزز قوة الردع التي تحمي بلدنا".

ورداً على ما قيل عن خداع "حزب الله" في عملية أفيفيم قال نصرالله "إن الجيش الاسرائيلي تحول إلى جيش هوليودي" .

ورأى نصر الله أن "لبنان يفرض نفسه على دول العالم والكل اتصل به بعد الاعتداء الإسرائيلي الأخير قبل رد المقاومة وأثناء رد المقاومة، وعلى لبنان أن يعرف أنه قوي بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة".

وأكد نصرالله التزامهم الأبدي إلى جانب قضية فلسطين باعتبارها القضية المركزية ، قائلا "لا خيار لأمتنا سوى المقاومة كسبيل لتحريرها ، ونؤكد التزامنا الأبدي إلى جانب قضية فلسطين، وهذا الموقف يكلفنا الكثير لكن هذا هو التزامنا".

وأضاف أن "الموقف الفلسطيني هو الركيزة الأساسية لمواجهة المخطط الأمريكي الاسرائيلي، هذا الشعب سيحمي قضيته ومقدساته ، إننا مع الشعب الفلسطيني مع مقاوميه الابطال في الضفة وغزة، مع أسراه في سجون الاحتلال ومع كل مقاوميه في خندق واحد ومعركة واحدة ".

وتابع :" ونؤكد في لبنان التزامنا بحقوق الشعب الفلسطيني الطبيعية المشروعة كلاجئ شريف في أرضنا يريد ويعمل من أجل العودة إلى أرضه".

وقال نصر الله إن "العقوبات الأمريكية المدانة والمستنكرة على إيران وسورية وعلى حركات المقاومة في فلسطين ولبنان والعراق، هي عدوان تمارسه الإدارة الأمريكية للضغط المالي والاقتصادي بعد فشل حروبها ضد المقاومة في لبنان وفلسطين، والثاني هو فشل السياسة الأميركية في حروب الواسطة في لبنان وسوريا والعراق".

ولفت إلى أن " المقاومة في لبنان منذ سنوات على لوائح العقوبات وهذا ليس جديدا، أن يتوسع هذا العدوان ليطال آخرين في لبنان، بنوك لا علاقة لها بحزب الله ، فهذا يحتاج إلى تعاط مختلف، علينا ان نعيد النظر وندرس خياراتنا جيدا".

وأشار إلى ، في كلمته، إلى أن "شعب البحرين لا زال يعاني، ونظام البحرين يذهب بعيدا في التطبيع مع العدو الصهيوني وتبريكه ودعمه لكل اعتداءات الصهاينة على فلسطين ولبنان وسوريا".

وأوضح أن الحرب في اليمن تحولت إلى حرب عبثية وجرائم ترتكب ضد الانسانية في ظل شراكة أمريكية بريطانية تقتل النساء والاطفال ،وهمها أن تبيع السلاح والذخائر لقوى العدوان على الشعب اليمني".

وقال نصر الله إن "استمرار السعودية في هذه الحرب لن يجلب لها سوى الهزيمة والذل والعار الأبدي وقد سقطت جميع الاهداف والشعارات التي أعلنها هؤلاء لتبرير حربهم على اليمن وما الاحداث إلا دليل على زيف ادعاءات قوى العدوان وها هي نواياهم تتكشف وتتضح على الملأ" ، مجددا الدعوة لوقف "العدوان" على اليمن وشعبه.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق