أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

شرطة إيرلندا الشمالية: تعرضنا لهجوم بقنابل حارقة وتم استهدافنا بسيارة مفخخة




لندن- (د ب أ):

قالت شرطة إيرلندا الشمالية، اليوم الثلاثاء، إن أفرادها تعرضوا في الليلة الماضية لهجوم من قبل عشرات الشباب، الذين قام بعضهم بإلقاء قنابل حارقة عليهم، وقيادة السيارات باتجاههم، أثناء محاولتهم إزالة سيارة يشتبه في أنها مفخخة، بمدينة لندنديري.

وقالت شرطة أيرلندا الشمالية إنها تعتقد أن السيارة قد تم تفخيخها من جانب جماعة الجيش الجمهوري الايرلندي الجديد، الإرهابية المنشقة والتي كانت تابعة للجيش الجمهوري الأيرلندي، وسط تصاعد حدة العنف الذي يبدو مرتبطا جزئيا بحالة عدم اليقين بشأن وضع الإقليم بمجرد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وقال مسؤول الشرطة، مارك هاميلتون في بيان له: "بعد عملية بحث واسعة النطاق بمنطقة كريجان الواقعة في ديري/لندنديري، عثرت الشرطة على جهاز مشتبه به في سيارة متوقفة".

وأوضح هاميلتون أن "حشدا يتراوح عدده بين 60 و100 شخص، تجمع خلال العملية، وقام بعضهم بمهاجمة سيارات الشرطة بصواريخ وأكثر من 40 قنبلة حارقة".

وقال إن هناك شابين يعتقد أنهما أصيبا بحروق أثناء استخدامهما القنابل الحارقة.

وأضاف أن خبراء المفرقعات في الجيش جعلوا السيارة المفخخة آمنة، وبدأت الشرطة "تحقيقا إرهابيا شاملا".

وأشار هاميلتون إلى أن الشرطة تعتقد أن الجيش الجمهوري الايرلندي الجديد كان يعتزم استخدام القنبلة "لقتل أفراد الشرطة المحلية".

ومن المقرر أن تترك إيرلندا الشمالية الاتحاد الأوروبي في 31 من أكتوبر المقبل مع بقية المملكة المتحدة، بينما ستظل جمهورية إيرلندا عضوا في الاتحاد الأوروبي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق