أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

السلطة الفلسطينية ترد على خطة شرعنة احتلال الضفة: نتنياهو مدمر للسلام




القاهرة – مصراوي:

حذرت السلطة الفلسطينية، الثلاثاء، من إعلان رئيس وزراء دولة الاحتلال نيته ضم مناطق من المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل.

واعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أن خطة بنيامين نتنياهو هي ضمن محاولاته لكسب الأصوات في الانتخابات المقبلة.

وخلال لقاء القنصل الإسباني العام في القدس اغناسيو غارسيا هولديكاساس، قال اشتية إن "أرض فلسطين ليست جزءا من الحملة الانتخابية لنتنياهو، وإذا كان يعتقد أنه بضم الكتل الاستيطانية سيربح الأصوات الانتخابية على المدى القريب، فهو وإسرائيل الخاسران على المدى البعيد".

وتابع بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا): "نتنياهو هو المدمر الرئيسي لعملية السلام، وأي حماقة يرتكبها سوف تعكس نفسها سلبا عليه محليا ودوليا".

ودعا اشتية، إسبانيا ودول الاتحاد الأوروبي للمسارعة والاعتراف بالدولة الفلسطينية، لما في ذلك من دعم لحل الدولتين، في ظل المخاطر التي تواجه إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كان بنيامين نتنياهو أعلن صباح الثلاثاء عزمه ضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا فاز في الانتخابات العامة المقررة الأسبوع المقبل.

وقال نتنياهو في خطاب بثته قنوات التلفزيون الإسرائيلية على الهواء مباشرة "اليوم أعلن عزمي، بعد تشكيل حكومة جديدة، تطبيق السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت".

ويعتبر الفلسطينيون هذه الخطوة بمثابة محاولة لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي المخالف للقرارات الدولية في الضفة الغربية، وذلك على غرار ما قامت به دولة الاحتلال في الجولان السوري المحتل.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق