أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الأردن: اتفاقية السلام مع إسرائيل باتت «على المحك»




قال رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، اليوم الأربعاء، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يطلق تصريحات انتخابية عدائية عنصرية بضم مزيد من الأراضي متجاوزا خطورة تصريحاته كتصعيد يفاقم أزمة بالمنطقة.
وبحسب موقع صحيفة "الغد" الأردنية، أضاف الطراونة أن "مجلس النواب، إذ يرفض كل التصريحات العنصرية الصادرة عن قادة الاحتلال، ليؤكد أن التعاطي مع هذا المحتل يتوجب مسارًا جديدًا عنوانه وضع اتفاقية السلام على المحك".
طهران: نتنياهو يخطط لضم غور الأردن من أجل كسب الانتخابات
وأكد أن "حديث نتنياهو عن نيته ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في حال فوزه بالانتخابات، إنما يدلل على عقلية ملوثة بالتمرد على كل المواثيق، وتجذر فكر تطرف وإرهاب الدولة لدى المحتل وقادته الذين باتوا يتخبطون في كل الصعد" -على حد وصفه-.
وشدد على أن "الأردن يدعم دومًا خيار السلام وفق إطار حل الدولتين".
وحمل الطراونة "الحكومة الإسرائيلية مسئولية هذا الإعلان الخطير الذي ينذر بخطر جر المنطقة بأكملها إلى أتون حرب دينية، لا يمكن لأحد تحمل تبعاتها وعواقبها الوخيمة على الجميع".
ودعا الطراونة، "الشعب الفلسطيني، إلى ترسيخ وحدته الوطنية، وتقوية جبهته الداخلية، وحشد كل الطاقات لمواجهة المخاطر المحدقة بقضية فلسطين".
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الثلاثاء، إن إسرائيل لن تعود أبدا دولة على عرض عدة كيلومترات، وغور الأردن سيبقى تحت سيادتها إلى الأبد، مضيفا: "أعلن عن نيتي، مع تشكيل الحكومة المقبلة، فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت".
وتابع قائلا: "أسعى إلى بسط السيادة الإسرائيلية على جزء كبير من المستوطنات بالتنسيق مع الولايات المتحدة".
واستطرد: "علينا أن نصل إلى حدود ثابتة لدولة إسرائيل لضمان عدم تحول الضفة الغربية إلى قطاع غزة".

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق