أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد صولجان السلطة.. جثة روبرت موجابى في تابوت (فيديو وصور)




شهدت دولة زيمبابوى، اليوم الخميس، مراسم تشييع الرئيس السابق للبلاد، روبرت موجابى، الذي توفى عن عمر يناهز الـ 95 عاما.
ورصدت كاميرات وسائل الإعلام، دخول جريس موجابى، زوجة رئيس البلاد السابق، في حالة انهيار وبكاء فوق النعش الذي يحمل جثمانه.
وكانت جريس موجابي (54 عامًا) تطمح في خلافة زوجها في منصب رئيس البلاد، الذي توفي الأسبوع الماضي عن عمر يناهز 95 عامًا.
وذكر راديو "فرنسا الدولى" أمس، أنه سيتم دفنه في مسقط رأسه "زفيمبا" الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر من غرب العاصمة "هراري".
وأفاد راديو "أفريقيا-1"، بأنه أقيم قداس خاص في قاعة جنازة بسنغافورة، بحضور أقارب الرئيس السابق الراحل الذي أطاح به الجيش عام 2017 وبحضور مسئولين من زيمبابوي.. مضيفا أنه سيتم وضع نعش "موجابي" في إستاد "روفارو" في ضواحى العاصمة "هرارى" الخميس، وبعد غد الجمعة، للسماح للمواطنين من جميع أنحاء البلاد بإلقاء النظرة الأخيرة على البطل اللامع في حرب التحرير".
يشار إلى أن موجابى كان قد توفى الجمعة الماضية في مستشفى "جلين إيجلز" بسنغافورة جراء أمراض الشيخوخة، حيث كان يتلقى العلاج هناك خلال السنوات الماضية.
رحيل مؤسس زيمبابوي.. رحلة تحول موجابي من بطل قومي إلى ديكتاتور (صور)
ظل روبرت موجابي في صولجان السلطة، يحكم زيمبابوي على مدار 37 عاما امتدت خلال الفترة بين 1980 و2017، حيث تولى السلطة في "روديسيا" السابقة عند استقلالها عام 1980 والتي تحولت إلى زيمبابوي، لكنه خلال عهده، تحول من بطل الاستقلال المقرب من الغرب إلى متسلط مارس قمعا دمويا ضد المعارضة السياسية، وتسبب في انهيار اقتصاد بلاده، ويعد حكم موجابي أحد أطول العهود في أفريقيا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق