أخبار المحافظاتاخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“نواب البرلمان” عن مؤتمرات الشباب: تصنع جيلا يشارك بصنع القرار وبناء الدولة




كتب – أحمد علي:

أشاد النائب فايز بركات عضو لجنة التعليم، بانعقاد مؤتمر الشباب الثامن اليوم السبت، خاصة قبل دخول الجامعات، مشيرًا إلى أن هذه المؤتمرات صنعت جيلًا جديدًا قادرًا على الإدارة وتحمل المسئولية.

وهو ما يتضح الآن من خلال قدرة الشباب على إدارة وتنظيم المؤتمر والقدرة على طرح الرؤى لمشاكل التعليم والصحة والثقافة والاقتصاد والشائعات وحروب الجيل الرابع والخامس، وتأثير ذلك على الأمن القومي المصري.

وقال "بركات"، في بيان اليوم، إن المؤتمر سيكون فرصة من أجل وضع الحلول والمقترحات العملية لها، وهي الهدف الأسمى أيضا من وراء المؤتمر للتعرف على رؤية الشباب المختلفة في كثير من المجالات.

وأشار النائب إلى أن مؤتمر الشباب أصبح ملتقى للحوار المباشر بين الدولة المصرية ومؤسساتها المختلفة والشباب المصري الواعد، الذي يطمح في مستقبل أفضل لوطنه من خلال رؤية وطنية وتخطيط علمي وحوار بناء لبحث مختلف القضايا والتحديات التي تواجه الدولة، وطرح رؤى الشباب نحو مواجهتها، فاهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمؤتمرات الشباب بشكل دوري يشير إلى اهتمام الدولة بالشباب وأهمية التواصل معهم بشكل دائم ومناقشتهم في تأثير نشر الأكاذيب على بناء الدولة.

وأضاف، أن جلسة "اسأل الرئيس"، تعتبر أبرز جلسات المؤتمر الوطني للشباب من حيث التفاعل والتأثير والتي يتواصل فيها الرئيس بشكل مباشر مع المصريين، والرد على أسئلتهم، في محاولة منه لإثراء وزيادة الوعي العام للمصريين بكل ما يدور في البلاد، حيث تسهم بشكل كبير في تصحيح المفاهيم المغلوطة عن مصر حول العالم.

وقالت النائبة، آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، إن مؤتمر الشباب الثامن، له دور هام في تعزيز التواصل، حيث أن الاستماع المستمر للشباب ومناقشة قضاياهم وهمومهم هو العائد الأهم والأكبر للمؤتمرات.

وأشارت "رزق الله"، إلى أن مؤتمرات الشباب هي إحدى نوافذ التعبير الحر المباشر للشباب عما يدور بداخلهم وموقفهم من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وبناء عليه يكون هناك توصيات من المؤتمرات وتوجيهات مباشرة لتنفيذ ما يطلبه الشباب وتستطيع الدولة تنفيذه، أو على الأقل التوجيه بدراسة المقترحات وبحث آليات مباشرة لتنفيذها.

وقال النائب سليمان العميري، إن مؤتمرات الشباب التي بدأتها مصر منذ السنوات القليلة الماضية وكانت صاحبة البصمة الأولى في هذا الصدد، تهدف لتعميق لغة الحوار بين الشباب والقيادة السياسية ومد جسور الثقة بينهم وبين الدولة في كافة القطاعات، وخلق جيل واعي قادر على بناء الوطن.

وأضاف "العميري"، أن مؤتمر الشباب يتيح عرض جميع الأفكار ويتضمن نقاشًا حقيقيًا وفعالا حول قضايا الوطن، كما يشمل حديثا صريحًا وشفافًا من الرئيس السيسي للشعب المصري، للرد على الشائعات التي يروج لها البعض بهدف التشكيك في المشروعات القومية أو محاولة المساس بمؤسسات الدولة التي لها دور كبير في البناء والتنمية ومحاربة الإرهاب.

وأشار إلى أن المؤتمرات فرصة حقيقية لتعميق الوعي المستنير الذي تبثه مثل هذه المؤتمرات التي عقدت خلال السنوات الماضية، وعلى مدار اللقاءات السابقة، كما أنها بمثابة جسر هام لاستمرار التواصل بين الشباب و مؤسسات.

من جانبها، قالت النائبة غادة عجمي، عضو مجلس النواب عن المصريين فى الخارج، إن الدولة المصرية وأجهزتها حريصة على تنفيذ توصيات مؤتمرات الشباب، على أرض الواقع وبشكل سريع جدا، وذلك نتيجة اقتناع القيادة السياسية ومسئولي الحكومة بما يطالب به الشباب والمشاركين.

وأشارت "عجمي"، إلى أن أبرز هذه التوصيات التي تم تنفيذها هو تشكيل لجنة العفو، التي ساهمت في خروج مئات الشباب من السجون وتسوية قضاياهم، ولها دور كبير في هذا الأمر حرصا على مستقبل الشباب وأهمية إعطائهم فرص ثانية.

ولفتت عضو المصريين في الخارج، أنه من توصيات هذه المؤتمرات تعديل قانون الجمعيات الأهلية، والذي استجابت له الحكومة بشكل سريع وعملت على دراسة المقترحات المقدمة، كما أن مجلس النواب قام بمهمته في هذا الأمر، وأقر المشروع، حرصا على دعم الجمعيات الأهلية ونشاطها في مصر الذي يكون له دور جيد في تحسين الأوضاع الاقتصادية ومساعدة محدودي الدخل، مع ضمان رقابة الدولة.

تابع تغطية خاصة للمؤتمر الوطني الثامن للشباب.. لحظة بلحظة​ (اضغط هنا)

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق