أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

انتخابات تونس: الطريق إلى قرطاج (تغطية خاصة)




القاهرة- (مصراوي):

يدلي التونسيون بأصواتهم، اليوم الأحد، في ثاني انتخابات رئاسية بعد انتفاضة ٢٠١١ التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي، مفسحة الطريق أمام ما بات يعرف بانتفاضات الربيع العربي.

ويختار التونسيون خليفة للرئيس الباجي قايد السبسي الذي وافته المنية في يوليو الماضي. وكان من المقرر ان يجرى الاقتراع في نوفمبر غير أن شغور المنصب بوفاة السبسي عجل بالاقتراع.

تجرى الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة؛ إذ نشرت وزارتا الدفاع والداخلية أكثر من ١٠٠ ألف شرطي وجندي لتأمين عملية الاقتراع.

ويقترع نحو سبعة ملايين ناخب لاختيار رئيس من بين ٢٤ مرشحا، بينهم امرأتان هما عبير موسى وسلمى اللومي الرقيق، يسعون للوصول إلى كرسي الحكم في قصر قرطاج طيلة خمس سنوات مقبلة. وانسحب في اللحظات الأخيرة مرشحان.

ومن أبرز المرشحين رجل الأعمال المثير للجدل، نبيل القروي، الذي يقبع حاليا بالسجن بعد اتهامه بتبييض الأموال والتهرب الضربيي.

وهناك رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي فوض صلاحياته إلى وزير في حكومته، وعبد الفتاح مورو، مرشح حركة النهضة الإسلامية، ذراع جماعة الإخوان المسلمين في تونس.

ويبرز أيضا أستاذ القانون قيس سعيد الذي يخوض الانتخابات كمستقل، ووزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي.

وستكون هناك جولة إعادة بين أكثر مرشحين اثنين حصولا على الأصوات، حال لم يحسم أحدهم الانتخابات من الجولة الاولى بأغلبية الأصوات.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق