اخبار المنوعات

أمريكا تفرض قيودا على واردات بذور الطماطم والفلفل



فرضت وزارة الزراعة الأمريكية قيودًا كبيرة على الواردات من بذور الطماطم والفلفل بعد اكتشاف أن العديد من هذه البذور تحمل بصمات مرض خطير إلى داخل البلاد.

وتهدف القيود إلى حماية الزراعة الأمريكية من تفشي المرض، لكن الخبراء يخشون من إمكانية تقليل هذه القيود بشكل كبير عدد البذور التي يمكن يمكن لمزارعي البذور الحصول عليها في العام المقبل .

وقال جون ميزيكو، مدير تطوير الأعمال في شركة يوروفينز بيودينوستيكس إنك، التي تقوم بإجراء الاختبارات والعلاجات المتعلقة بصحة النبات والبذور، إنها تمتلك القدرة على التأثير بشكل كبير على توافر بذور الطماطم.. وأضاف :«سيكون هناك عدد أقل من البذور.. لذلك، عندما تذهب لشراء الطماطم من متجر البقالة، لن تكون 1.99 دولار للرطل.. ستكون أغلى بكثير».

ويتم إنتاج معظم بذور الطماطم والفلفل المستخدمة في الولايات المتحدة- وفي جميع أنحاء العالم- في البلدان الآسيوية، أي الصين، وكذلك المكسيك وأمريكا الجنوبية .
وقال «ميزيكو»:«إن شركات البذور توفر الكثير من المال عن طريق إنتاج البذور في الخارج ..ولكن هذا يعني أن هذه البذور تتعرض لأمراض نباتية غير موجودة في الولايات المتحدة.

وتعد عدوى فيروس«Pospiviroids»، هي آفة نباتية تصيب الدرنات بشكل رئيسي، وقال ويليام ويبسالا، المتحدث باسم وزارة الزراعة الأمريكية: «إنها أشد خطورة على نباتات البطاطس، مسببة التقزم الشديد، نخر الأوراق أو الجذع، والتعديلات المزهرة وتشوهات الأوراق والفواكه».

وقال ريك دونكل، المدير الأول لصحة البذور والتجارة في الرابطة الأمريكية لتجارة البذور «إنها تسبب مشاكل كبيرة مع البطاطس»، مضيفا:«كما اتضح، يمكنك أن تجد بعضًا من هذه الفيروسات الفيروسية في بذور الطماطم والفلفل..الطماطم والفلفل قريبان من البطاطا..إنهم جميعًا من عائلة واحدة».

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق