أخبار المحافظاتاخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

رئيس الشئون الإسلامية الإماراتي: الخلافة الإسلامية استخدمت لصنع بطولات زائفة




كتب – محمود مصطفى:

وجه رئيس الهيئة العامة للشئون الإسلامية بدولة الإمارات، الدكتور محمد مطر الكعبي، الشكر لمصر، لتبنيها فتح ملف فقه بناء الدول.

وقال خلال كلمته في المؤتمر الـ 30 للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الذي انطلقت فعالياته صباح الأحد، بأحد فنادق القاهرة، أن سياسية الدنيا تشمل الاجتهادات المتجددة والتي تخضع لتغيرات الزمان والمكان لتحقيق المقاصد الإنسانية الكبرى في حفظ الوطن والنسل والدين.

وأوضح أن فقه بناء الدول تعرض لتشويه من قبل جماعات منحرفة صنعت التشدد والتطرّف باسم الدين، ومارست أبشع الجرائم الإرهابية وتبنت تفسيرات مغلوطة للقرآن والسنة، فقسمت العالم لدار إسلام وكفر، وأطلقت شعارات الحاكمية والولاء والبراء ونشرت التطرّف والتنمرد الديني في المجتمعات، وكفرت وقتلت مع من يختلف معها ونشرت الخوف والرعب ضمن استراتيجية التوحش، وأحيت الرق وسبي النساء وتدمير الدول الوطنية، واختطاف الأطفال وتجنيدهم وإشراك مرتزقة العالم في التدمير.

وأشار إلى أن فقه بناء الدولة يظهر في تجربة الإمارات، بعد أن بنى الشيخ زايد مع إخوانه دولة عصرية حديثة قوية الأركان تسخر إمكانيتها لبناء الإنسان وتستند في دستورها على فهم حقيقي للدين، قائم على احترام الإنسان فدولة الإمارات تتبني سياسة التعارف الإنساني كما قال الله "وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ" فلا تمييز في العلاقات الإنسانية على أساس الدين أو العرق أو اللون أو ذكر أو أنثى.

وطالب الكعبي بإعداد دراسات لإنتاج الفقه الإسلامي الحضاري وتصحيح التشوهات التي ألحقت به نتيجة طرق التفكير المتطرفة والممارسات الخاصة بالإسلام السياسي، مضيفا: يجب مواجهة التحديات الكبري التي تواجهها البشرية، والانتقال لمنطقة التضامن الإنساني وإسدال الستار عن مفهوم دار الإسلام ودار الكفر ".

ولفت إلى ضرورة وضع تأصيل للخلافة الإسلامية، والتي تم استغلاها لصنع بطولة زائفة ورفع شعارات قائمة على أغراض خاصة لتشويه الشرع الحنيف.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق