أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعاتقسم فيديوهات اخبارية

لماذا دفن إسماعيل ياسين في مقابر والدة سهير رمزي؟



تحل اليوم ذكري ميلاد الفنان إسماعيل ياسين الـ107، حيث ولد في 15 سبتمبر من عام 1912 ورحل عن عالمنا في 24 مايو من عام 1972 وهو في عامه الـ60، وبالرغم من أن أسماعيل ياسين عاش طوال حياته يرسم البسمة علي وجوه ملايين المصريين، وحتى الآن مازالت أعماله تنال إعجاب الأجيال الجديدة ولكن وفاته كان صعبة.
أصيب إسماعيل ياسين بحزن شديد بعد رحيل صديقه المخرج فطين عبدالوهاب، وذهب إلى مدينة الإسكندرية، وجلس هناك لمدة أسبوع ثم عاد لمنزله ليلقي نهايته مع نجله بعدما تناول معه الآيس كريم الذي كان يحبه.
توفي إسماعيل ياسين بعد تعرضه لأزمة صحية مفاجئة، وبالرغم من إرسال الفنانة والمطربة درية أحمد والدة الفنانة سهير رمزي طبيبها الخاص للكشف عليه ومتابعة حالته ليخبرهم بوفاته، وكانت الأزمة وقت ذلك أين يدفن إسماعيل ياسين خاصة أن مقابر عائلته تمت إزالتها في السويس ولذلك قررت درية أحمد دفن إسماعيل ياسين في مقابر عائلتها بالقاهرة وفاء لصديق عمرها حيث عملوا سويًا في فرقة بديعة مصابني في بدايتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق