اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مليون حالة سنوية.. الصحة تضخ دواءً لإنقاذ الحوامل من نزيف ما بعد الولادة




كتب – أحمد جمعة:

كشف تقارير الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة والسكان، عن ضخ 170 ألف عبوة من دواء سينتوسينون الخاص بعلاج نزيف ما بعد الولادة في الصيدليات الحكومية والعامة وجميع مستشفيات الجمهورية، خاصة التي تطبق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة النصف الثاني من شهر سبتمبر المقبل.

وقالت تقارير الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة والسكان، إن الدواء من إنتاج إحدى الشركات الوطنية المصرية التابعة للدولة حيث تكمن أهميتة كمستحضر بالنسبة للمرضى في كونه هرمون داخلي منشط للرحم يسبب انقباضات متتالية في الرحم مشابهة لتلك التي تحدث في الولادات الطبيعية لتحفيز الولادة أو عندما تكون تقلصات الرحم ضعيفة للغاية أثناء الولادة فضلا عن قدرته في منع النزيف بعد الولادة.

وحذرت منشورات الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة من وجود عبوات مغشوشة من مستحضر سينتوسينون تباع في السوق السوداء حيث أن هذا الدواء هرموني يستخدم في الحالات الحرجة للحوامل بعد الولادة لحمايتهم من النزيف وهو ما يتطلب عدم التعامل مع أي عبوات مجهولة المصدر مشيرة إلى أن عدد السيدات الحوامل الذين يعانون من نزيف الدم بعد الولادة يتعدى المليون حالة سنوياً.

وأوضحت الدكتورة ألفت غراب رئيس مجموعة أكديما الدوائية التابعة لوزارة الصحة، أن المستحضر الجديد يمثل أهمية كبرى للسيدات الحوامل خاصة أنه ليس له مثائل متوفرة في السوق، مضيفة أن السوق حالياً يحتاج هذا المستحضر لما له من أهمية مضيفة أنه هناك تعاون كبير مع قيادات وزارة الصحة ونائب الوزير لشئون الصيدلة لتوفير المستحضرات الحيوية التي بها نقص في السوق المحلى بأسعار فى مناسبة.

وفى ذات السياق قال الدكتور محمد خطاب رئيس الشركة التابعة لوزارة الصحة: السوق يحتاج إلى توفير المستحضر في ظل إحتياج المرضى له وهو ما دفعنا بالتعاون مع وزارة الصحة وقطاع الصيدلة إلى وضع خطة لتوفير المستحضر بالسوق حرصا على المرضى، وتابع: قمنا بضخ 170 الف و992 عبوة من المستحضر بتركيزية كما يتوفر مخزون استراتيجيكبير بلغ 341 الف و503 عبوات من المستحضر بتركيزية المختلفين وتابع الكميات كبيرة ولن يتعرض السوق لنقص في المستحضر مرة أخرى ما يحقق الاكتفاء الكامل لأكثر من مليون سيدة سنوياً يتعرض لنزيف الدم بعد الولادة.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق