أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الجامعة العربية: وزراء الخارجية يجتمعون في نيويورك لبحث التصدي لإيران




توجه أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية اليوم السبت إلى نيويورك للمشاركة في الشق رفيع المستوى من أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقال مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة إن أبو الغيط سيشارك خلال زيارته في مجموعة من القمم والاجتماعات الدولية رفيعة المستوى التي تعالج أبرز القضايا ذات الأولوية على أجندة المجتمع الدولي، وعلى رأسها قمة المناخ التي دعا إليها سكرتير عام الأمم المتحدة، وقمة التنمية المستدامة، والقمة الدولية لتمويل التنمية.
وذكر المصدر أن الأمين العام سيشارك أيضا في سلسلة من الاجتماعات الوزارية التي ستعقد على هامش أعمال الجمعية العامة والتي تتناول دفع الجهود الدولية لتسوية الأزمات في سوريا وليبيا واليمن، وحشد الدعم السياسي والمالي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وتنسيق الدعم الدولي للسودان لتمكينه من عبور تحديات المرحلة الانتقالية، وتعزيز المساندة الدولية لجهود تثبيت الأمن والاستقرار ودفع عجلة التنمية في الصومال، وتطوير الشراكة الاستراتيجية بين العالم العربي والقارة الأفريقية تمهيدا لانعقاد القمة العربية الأفريقية القادمة في الرياض في نوفمبر القادم.
وأضاف أن أبو الغيط سيجري كذلك مجموعة من اللقاءات الثنائية مع قادة ووزراء خارجية عدد من الدول العربية والأوروبية والأفريقية والاسيوية واللاتينية، بما فيها الدول التي تستعد للانضمام كأعضاء غير دائمين إلى مجلس الأمن اعتبارا من الأول من يناير القادم، وتلك الدول التي توجد للجامعة العربية علاقات تعاون ممتدة ووثيقة معها.
كما سيلتقي الأمين العام عددا من كبار مسئولي المنظمات الدولية والإقليمية للتداول حول جملة من القضايا ذات الأولوية المشتركة وسبل تطوير علاقات التعاون المؤسسية معها، وفي مقدمتهم أنطونيو جوتيريس سكرتير عام الأمم المتحدة، وموسى فقي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وفدريكا موجريني الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية.
السيسي يغادر إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة الأمم المتحدة

وأشار المصدر إلى أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعا تشاوريا هاما على هامش أعمال الجمعية العامة، وذلك لمتابعة التنسيق العربي القائم دعما للقضية الفلسطينية، والتصدي للتدخلات الإيرانية في الشئون الداخلية للدول العربية، والتناقش حول التصعيد الخطير في منطقة الخليج العربي عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف منشآت النفط السعودية في بقيق وخريص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق