أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد شهرين على احتجازها.. إيران قد تفرج عن الناقلة البريطانية اليوم




القاهرة- (مصراوي):

قال الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة للناقلة ستينا إمبيرو، التي ترفع علم بريطانيا وتحتجزها طهران منذ 19 يوليو الماضي، إنه تلقى معلومات باحتمال الإفراج عنها اليوم الأحد، حسبما نقلت قناة "العربية" الإخبارية.

وقال إريك هانيل الرئيس التنفيذي لشركة ستينا بالك للتلفزيون السويدي: "تلقينا معلومات صباح اليوم (الأحد) بأنهم سيفرجون عن السفينة ستينا إمبيرو على ما يبدو في غضون ساعات. لذلك نفهم أنه تم اتخاذ القرار السياسي للإفراج عنها".

واحتجزت إيران الناقلة بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة سواحل منطقة جبل طارق قبل أن تفرج عنها سلطات المنطقة.

وقبل نحو أسبوعين، ذكر التلفزيون الإيراني أن طهران قد تفرج قريبًا عن الناقلة البريطانية المحتجزة وذلك بعد اكتمال الإجراءات القانونية.

أعلن الحرس الثوري الإيراني، في 20 الماضي أنّه صادر ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو" لدى عبورها مضيق هرمز.

وكان الحرس الثوري أعلن على موقعه الإلكتروني أنّ القوات البحرية التابعة له، وبطلب من "سلطة الموانئ والبحار في محافظة هرمزغان" احتجزت الناقلة، بسبب "عدم احترامها القانون البحري الدولي".

جاء ذلك مع تصاعد حدة التوترات بين بريطانيا وإيران في وقت سابق من يوليو الماضي، عقب احتجاز البحرية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية "جريس 1" -التي غيرت اسمها لاحقًا إلى "أدريان داريا 1"- بالقرب من جبل طارق، للاشتباه في اختراقها عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق