اخبار المنوعات

بعد تراكم الزجاجات الفارغة بمنزلها.. «كارولين» تبني شجرة بـ 100 ألف عبوة بلاستيكية (صور)



مع تزايد الأصوات بإعادة تدوير الأكياس البلاستيك والتقليل من استخدام البلاستيك ليس في الوطن العربي فقط، بل في العالم، أطلقت فتاة لبنانية تدعى كارولين مبادرة تهدف لجمع الزجاجات البلاستيكية لمساعدة ذوى الاحتياجات الخاصة وضعاف السمع.

تأتي فكرة كارولين لتجميع 100 ألف عبوة مياه صغيرة من البلاستيك لبناء أكبر شجرة ميلاد بالعالم يصل طولها لـ30 متر، وبعد ذلك سيتم إعادة تدوير هذه الكمية الكبيرة من البلاستيك وبيعها لتأمين كراسي للمعقدين وذوي الاحتياجات الخاصة.

في حديثها مع المصري اليوم، تقول: «الفكرة جاءت بعد تراكم الكثير من الزجاجات البلاستيكية وصل عددها لـ500 زجاجة في منزلي، ولم أجد طريقة مناسبة للتخلص منها سوى أن ابني شجرة صغيرة لطفلتي منها».

بعد تراكم الزجاجات الفارغة بمنزلها.. «كارولين» تبني شجرة بـ 100 ألف عبوة بلاستيكية (صور)  كارولين تجمع زجاجات الماء البلاستيكبعد تراكم الزجاجات الفارغة بمنزلها.. «كارولين» تبني شجرة بـ 100 ألف عبوة بلاستيكية (صور)

تكمل: «طرحت الفكرة عبر حسابي الخاص على انستجرام، ونالت إعجاب الكثير من أهل المدينة التي أقيم بها، الذين طالبوني ببناء شجرة أكبر وهنا وضعت إعلان آخر على انستجرام أطالب الجميع بعدم التخلص من الزجاجات البلاستيكية وإرسالها لي، وبعد شهر واحد وصل لي 20 ألف زجاجة».

وتتابع: «قرأت في موسوعة جينيس قبل أن أتقدم بالفكرة وجدت أن المكسيك لها سابقة في الأمر ببناء أكبر شجرة عيد ميلاد في العالم بنحو 98 ألف زجاجة بلاستيكية، وهنا وجدت لكسر هذا الرقم أحتاج لجمع 100 الف زجاجة بلاستيكية ليصل طول الشجرة إلى 30 متر».

عن التنفيذ، تقول الفتاة اللبنانية: «وجدت أن الطول صعب ويحتاج تمويل ولكن في المقابل وجدت تفاعل كبير من المواطنين، وفي وقت قصير استطعت جمع 60 ألف زجاجة وبالطبع هذا رقم خيالي خاصة إن التجميع جاء دون دعم من مشاهير أو إعلانات مدفوعة كل شيء كان من بوست فقط عبر حسابي على انستجرام».

بعد تراكم الزجاجات الفارغة بمنزلها.. «كارولين» تبني شجرة بـ 100 ألف عبوة بلاستيكية (صور)  كارولين تجمع زجاجات الماء البلاستيكبعد تراكم الزجاجات الفارغة بمنزلها.. «كارولين» تبني شجرة بـ 100 ألف عبوة بلاستيكية (صور)

عن عملية التدوير بعد نجاح فكرتها وتنفيذها، تقول: «وجدت أحد المعامل المتضامنة مع الصليب الأحمر بلبنان وهنا يمكن التبرع لهم أو التبرع للجمعيات في مقابل الحصول على كراسي للمعاقين أو سماعات لضعاف السمع».

تؤكد إنها تعرضت لحملة من السخرية من قبل الكثير ولكنها لم تتأثر بهم، قائلة في ختام حديثها: «أنا بعمل شيء كرمال بنتي ولمساعدة الجميع، أنا فخورة بمشاركة الجميع وأتمنى أن يخطو الكثير مثل خطوتي».

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق