أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

محتجون يضرمون النار في مبان مع تجدد الاضطرابات بمقاطعة بابوا الإندونيسية




جاكرتا- (د ب أ):

قالت الشرطة إن محتجين أضرموا النار في مبان اليوم الاثنين مع اندلاع أعمال عنف جديدة في مقاطعة بابوا المتمردة في إندونيسيا.

وأدى أسبوعان من الاضطرابات التي بدأت في أواخر أغسطس إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل في مقاطعتي بابوا وبابوا الغربية. واندلعت الاضطرابات بسبب ما تم اعتباره معاملة قاسية وعنصرية لطلاب بابوا من جانب أفراد الأمن في جزيرة جاوة.

وأضرم المتظاهرون النار في مكتب المقاطعة في وامينا ومبان عامة أخرى، في أحدث موجة من العنف، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

وذكر ديدي براستيو المتحدث باسم الشرطة الوطنية إنه تم نشر أفراد أمن. وقال للصحفيين: "نحاول منع انتشار الفوضى".

وأفاد موقع " Jubi.co.id" بأن إضرام النار جاء بعد أن أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والطلقات التحذيرية.

وأشار التقرير إلى أن الاحتجاج شمل مئات من طلبة المدارس الثانوية الذين استشاطوا غضبا بسبب تعليقات عنصرية تردد أن معلما في وامينا قد أطلقها.

وفي بؤرة عنف منفصلة، لقي جندي حتفه وأصيب رجلا شرطة اليوم الاثنين في اشتباكات مع طلبة رشقوا الأمن بالحجارة في جايابورا عاصمة مقاطعة بابوا، وفقا لموقع "Detik.com " الإخباري على الانترنت.

ونقل الموقع عن المتحدث باسم شرطة جايابورا،يحيى رومرا، القول: "لقد أصابتهم الحجارة".

وحجبت السلطات الإنترنت في مقاطعتي بابوا وبابوا الغربية في 21 أغسطس، في محاولة لاستعادة النظام بعد أن أضرم المتظاهرون النار في المباني وهاجموا قوات الأمن، وتمت استعادة خدمة الإنترنت بعد ذلك.

وقالت السلطات في جاكرتا إن خمسة أشخاص قتلوا خلال الاضطرابات، لكن الناشطين المحليين قالوا إنهم سجلوا 13 قتيلا على الأقل.

وشهد أسبوعان من الاحتجاجات خروج الآلاف من الأشخاص للتظاهر في شوارع المقاطعتين، وكان الكثير منهم يهتفون "بابوا الحرة!".

وتشهد المنطقة عمليات تمرد انفصالية محدودة منذ ستينيات القرن الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق