اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

تقرير.. كرة القدم لم تسلم من انهيار توماس كوك


لم يسلم قطاع الرياضة من تبعات إعلان إفلاس شركة "توماس كوك" أقدم شركة سياحة في العالم، والتي تم تجميد تداول أسهمها في بورصة لندن اليوم، حيث أصبح العديد من مشجعي الأندية الكبرى في ورطة، بعد سقوط الشركة التي كانت مسؤولة عن رحلاتهم الخارجية لتشجيع فرقهم خلال الموسم الحالي.

استيقظ العالم صباح اليوم على نبأ انهيار "توماس كوك" وهو ما تسبب في ارتباك غير مسبوق بقطاعات السفر والسياحة حول العالم، حيث بدأت واحدة من أكبر أكبر عمليات إجلاء المواطنين في تاريخ بريطانيا، بعد تأثر ما يقرب من 600 ألف شخص من عملاء الشركة في الوقت الحالي، بين 19 مليون عميل للشركة في السنة الواحدة.

وأفلست الشركة الرعيقة التي تأسست عام 1841 بعدما تجاوزت ديونها 1.7 مليار جنيه إسترليني، وبدأت الحكومة البريطانيا برنامجًا عاجلًا لمساعدة عملاء "توماس كوك" المتضررين خلال أسبوعين من تاريخ الإعلان عن إفلاس الشركة.

وسارعت عدد من الأندية الإنجليزية لطمأنة عملائها الذين ارتبطوا ببرامج مع "توماس كوك" في الرحلات الخاردية لفرقهم، حيث كانت الشركة واحدة من أشهر منظمي رحلات لملاعب شهيرة في عالم كرة القدم أبرزها كامب نو في إقليم كتالونيا الإسباني، كما ارتبطت الشركة بشراكات مع عدد من الأندية الإنجليزية الكبرى.

ويعد تنظيم رحلات المشجعين الخارجين أحد أبرز البرامج الاقتصادية لأندية كرة القدم، خاصة الكبرى التي تنافس في المسابقات الأوروبية بشكل منتظم، وهو ما يعني أن إفلاس الشركة الكبرى سيخلف ارتباكًا هائلًا في برامج تلك الأندية.

وأصدر نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بيانًا رسميًا طمأن خلاله جماهيره التي حجزت رحلات وتذاكر لمشاهدة المباريات عبر الشركة المنهارة، والتي كانت شريكًا رسميًا للنادي، بأن خططًا قد بدأت بالفعل لتأمين حلول بديلة للمتضررين في أسرع وقت.

وبدوره أصدر نادي ليفربول بيانًا مشابهًا، أكد خلاله العمل على حل مشكلات ما يقرب من 360 مشجعًا يحجزون باقات مشاهدة المباريات في ملعب "أنفيلد" وأضاف أن بيانًا آخر سيصدر بمزيد من التفاصيل لاحقًا.

وارتبطت الشركة الشهيرة مع ملايين من مشجعي كرة القدم في سنوات سابقة، حيث كانت راعيًا رسميًا لفريق مانشستر سيتي بين عامي 2004 و2009، بخلاف الشراكات التي ارتبطت بها مع معظم الأندية الإنجليزية الكبرى.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!