أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بولندا تنتقد مطالبة مجلس الشيوخ الأمريكي لها بتعويض ضحايا الهولوكوست




وارسو – (د ب أ):

انتقد رئيس الوزراء البولندي ماتيوس موراويكي، اليوم الخميس، مطالبة مجلس الشيوخ الأمريكي لبلاده بدفع تعويضات للناجين من الهولوكوست ممن جرى تأميم ممتلكاتهم في ظل الحكم الشيوعي.

وقال في مقابلة مع مجلة "جوسك نيدزيلني" (ضيف الأحد) الكاثوليكية الأسبوعية إن "المطالبة بأي تعويض من بولندا.. ليس خطأ فحسب.. وإنما أيضا ينتقص من الحقيقة التاريخية الراسخة".

وشدد موراويكي على أن بولندا كانت أول ومن أكبر ضحايا الحرب العالمية الثانية، حيث شهدت تدمير العديد من المدن وأكثر من ألف قرية.

وأكد أن المزاعم بأنه يتعين على بولندا دفع تعويضات تفتقر إلى أي أساس أخلاقي أو قانوني، مضيفا أن بولندا هي التي يتعين أن تحصل على تعويضات عن الخسائر التي تكبدتها من جراء الحرب.

وأرسلت مجموعة من 88 عضوا بمجلس الشيوخ الأمريكي مطلع أغسطس برسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو يطالبون فيها "بمبادرات جريئة لمساعدة بولندا على حل" القضية المرتبطة بممتلكات ضحايا الهولوكوست.

وجاء في الرسالة أنه جرى تأميم هذه الممتلكات، إلى جانب ممتلكات أخرى لأشخاص من غير اليهود، بعد سقوط البلاد تحت الحكم السوفييتي بعد الحرب.

تجدر الإشارة إلى أن نحو ستة ملايين بولندي قُتلوا في الحرب العالمية الثانية، وهو ما يقرب من سدس سكانها قبل الحرب. ويشمل القتلى نحو ثلاثة ملايين يهودي بولندي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق