أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

وزيرة في حكومة الظل البريطانية: جونسون ضلّل الملكة والشعب




لندن – أ ش أ

قالت دون بتلر وزيرة المرأة والمساواة في حكومة الظل العمالية، إن رئيس الوزراء بوريس جونسون طالما احتاط في كتمان أسراره وتفادي الفحص والرقابة وظن أن قانون البلاد لا يسري عليه.

وتابعت بتلر -في مقال نشرته صحيفة (مترو) البريطانية اليوم الخميس- "لكن ذلك الوضع الذي اختاره جونسون ونجح حتى الآن في الحفاظ عليه لن يستمر أكثر من ذلك".

ونوهت إلى أن العالم الآن بات مطلعا على الطريقة التي يعيش بها جونسون حياته بعد أن تبوأ منصب رئيس الوزراء المسلَّط عليه الأضواء الفاحصة.

لكن جونسون، بحسب صاحبة المقال، حاول تعطيل البرلمان وتفادي أسئلته الكاشفة.

ولفتت إلى حكم المحكمة العليا في بريطانيا والذي نزع غطاء القانونية عن قرار جونسون الخاص بتعطيل أعمال البرلمان، وقالت إن قرار المحكمة أظهر مدى الازدراء الذي يُكنّه جونسون للديمقراطية البريطانية على نحوٍ يُعتبر ضربا من ضروب سوء استخدام السلطة.

ونبهت إلى أن الشيء الوحيد الذي توافق عليه برلمان وِسْتمنستر في السنوات الثلاث الأخيرة هو عدم اعتبار الخروج من الاتحاد الأوروبي خيارا.

وقالت النائبة العمالية "تلك التطورات الأخيرة أقنعتني أن أزمة بريكست لن يحلها إلا الشعب؛ ما يعني ضرورة إعادة القرار للشعب ليختار بين الخروج من الاتحاد الأوروبي أو البقاء فيه".

وأضافت "عندما قرر جونسون تعليق عمل البرلمان قلت إن ذلك القرار يتنافى مع الأخلاق والديمقراطية. والآن أضيف إلي ذلك تنافيه مع القانون"، و"جونسون ضلل الملكة والبلاد جميعا لأنه أراد أن يظهر بمظهر الحازم .. إن هذا الرجل يجب أن يستقيل".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق