أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

“60 دقيقة” مع بن سلمان.. ثاني حوار تليفزيوني أمريكي مع ولي عهد السعودية




كتبت- رنا أسامة:

أجرى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مقابلة مع قناة "سي بي إس"، أشهر شبكات التلفزيون في الولايات المتحدة، في ثاني حوار يُجريه مع الشبكة الأمريكية منذ مارس 2018.

وذكرت "سي بي إس" عبر موقعها الإلكتروني، أن نورا أودونيل مراسلة برنامج التحقيقات الأمريكي "60 دقيقة"، أجرت المقابلة مع الأمير السعودي في مدينة جدّة يوم الثلاثاء الماضي. وتطرّقت في حوارها مع بن سلمان إلى مقتل الإعلامي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي.

"Did you order the murder of Jamal Khashoggi?" Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammad bin Salman talks with Norah O'Donnell about the 2018 murder of the Washington Post columnist, Sunday on "60 Minutes" https://t.co/zR80SSibHD pic.twitter.com/VcWuG64xIw

— 60 Minutes (@60Minutes) September 28, 2019

ومن المُقرر أن تُبّث المقابلة في أولى حلقات الموسم 52 من برنامج التحقيقات الأمريكي الشهير، وذلك في تمام الساعة الـ7:30 مساء اليوم الأحد (بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة)، والساعة 2:30 فجر غدًا الاثنين (بتوقيت المملكة العربية السعودية)، والساعة 1:30 صباح غد الاثنين (بتوقيت القاهرة).

في سياق متصل، وتزامنًا مع الذكرى السنوية لأولى لمقتل خاشقجي، ستبث شبكة "بي بي إس" الأمريكية فيلمًا وثائقيًا بعنوان "ولي عهد السعودية" في الأول من أكتوبر. وخلال الفيلم الوثائقي، قال بن سلمان إنه يتحمل المسؤولية عن مقتل الصحفي السعودي على أيدي مجموعة من الضباط والعاملين بأجهزة سعودية "لأن ذلك حدث وأنا في موقع السلطة".

وقالت الشبكة الأمريكية إن هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها ولي العهد عن الجريمة التي تمت داخل القنصيلة السعودية في اسطنول وأحدثت ضجة حول العالم. وتحاكم السعودية مسؤولين رفيعي المستوى على خلفية هذه القضية، بينهم نائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد العسيري. ويواجه 5 من هؤلاء عقوبة الإعدام.

وبسؤاله عن كيف قتل خاشقجي دون علمه، رد الأمير السعودي: "لدينا 20 مليون مواطن. لدينا ثلاثة ملايين موظفا حكوميا."

وحين سأله الصحفي الذي أجرى المقابلة، مارتن سميث،"وهل بإمكان هؤلاء يستقلوا إحدى طائراتك؟"، قال ولي العهد: "لدي مسؤولون ووزراء يتابعون الأمور، وهم مسؤولون، ولديهم السلطة للقيام بذلك".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق