اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

بيان: طبعة مزورة من رواية “1919” لأحمد مراد تتزامن مع تحويلها إلى فيلم




القاهرة- أ ش أ:

أصدرت دار الشروق للنشر بيانا حول تزوير رواية "1919" للكاتب أحمد مراد الحاصل على جائزة التفوق في الأدب عن المجلس الأعلى للثقافة.

وأوضح البيان أن المزورين استغلوا صورة فوتوغرافية تجمع الفنان أحمد عز بالفنان كريم عبدالعزيز بطلي الفيلم الجاري إنتاجه والمأخوذ عن الرواية نفسها في تصميم غلاف الطبعة المزورة.

ونبهت دار الشروق في بيانها إلى أنه لا علاقة لها بهذه الطبعة المزورة، مؤكدة أنه لم يتم تعديل متن رواية "1919" منذ صدورها عام 2014.

وأشارت إلى أنها اتخذت الإجراءات القانونية تجاه هذه الواقعة وأبلغت الجهات الرسمية للتعامل مع الأوكار الإجرامية التي تستهدف تدمير الثقافة المصرية وتلويث سمعة الدولة بتصدير هذه الكتب المزورة للخارج.

وقال أحمد بدير مدير عام دار الشروق إن "هذه الواقعة لم تقتصر فقط على الاعتداء السافر على حقوق الملكية الفكرية وعلى العلامة التجارية لدار الشروق بل أمعن المزورون في إجرامهم وقاموا بتصميم غلاف للكتاب المزور مستخدمين إحدى صور الفيلم، وزعموا كذبا وتضليلا أن هذا الكتاب المزور يحتوي على تعديل متماشي مع أحداث الفيلم، ثم قاموا بطباعة شعار دار الشروق عليه لإضفاء شرعية كاذبة على جريمتهم".

وانتشرت خلال السنوات القليلة الماضية ظاهرة تزوير الكتب والروايات وبيعها بدلا من النسخ الأصلية، مما يضر بحقوق الملكية الفكرية للمؤلف ودار النشر بشكل خاص، وصناعة النشر بوجه عام، ولم يكتف المزورون بالسوق المحلي بل بدأوا في تهريب تلك النسخ إلى الخارج، حيث أجهضت الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية بوزارة الداخلية أكبر محاولة لتهريب الكتب تزيد على مليون نسخة مزورة من كتب تخص ناشرين مصريين وعرب وأجانب خلال الأسبوع الأخير من أغسطس الماضي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق