أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رائد الفضاء الإماراتي بعد العودة: “تجربة العيش خارج الأرض ممتعة”




دبي – (د ب أ):

عبر رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري، عن فخره كونه ممثل الإمارات والوطن العربي على متن محطة الفضاء الدولية، وكان أول رائد فضاء يتحدث اللغة العربية داخل المحطة.

وقال المنصوري، خلال مؤتمر صحفي، في كازاخستان، بعد وصوله الى الارض: "اكتسبت الكثير من المعارف خلال رحلتي إلى المحطة، وأتشوق للعودة إلى بلدي حتى أنقل هذه المعارف إلى أهل الإمارات والوطن العربي".

وحول شعوره أثناء عودته من المحطة، قال المنصوري إن الهبوط كان سلساً، لأنه وزملاءه أدوا كل ما تدربوا عليه، مضيفاً أنه أحس بشعور رائع، أثناء هبوط المركبة.

وذكر أن تجربة العيش في الفضاء ممتعة وأضافت له الكثير من المعارف، ويعتز بها.

ووصل المنصوري، إلى الأرض بعد الرحلة التاريخية إلى محطة الفضاء الدولية، التي استغرقت ثمانية أيام، أجرى خلالها مجموعة من التجارب العلمية المكثفة.

وهبطت المركبة "سويوز أم أس 12"، التي تقل المنصوري، ورائدي الفضاء الأميركي نيك هيج، والروسي أليكسي أوفشينين، عصر الخميس في منطقة سهلية وسط كازاخستان.

وعبر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن فخر الإمارات بالإنجاز الذي حققه أول رائد فضاء إماراتي.

وقال في تغريدة عبر موقع تويتر: "نحمد الله على وصول ابن الإمارات هزاع المنصوري سالماً للأرض بعد أول رحلة لرائد فضاء عربي لمحطة الفضاء الدولية، فخورون بالإنجاز، وفرحين بالمعرفة والخبرة التي اكتسبناها، ومتفائلون بالطريق الجديد الذي فتحناه لأجيالنا نحو الفضاء".

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي عبر تويتر: "الحمد لله على عودة هزاع المنصوري سالما إلى الأرض بعد رحلة ناجحة إلى محطة الفضاء الدولية.. نبارك لشعب الإمارات هذا الإنجاز التاريخي، ماضون بعزم أبناء زايد لتحقيق طموحنا للوصول إلى المريخ".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق