أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

إثيوبيا: لن نضر بمصالح دول حوض النيل ونسعى للحوار




القاهرة – مصراوي:

أعربت السلطات الإثيوبية عن تأييدها للاجتماع الثلاثي لوزراء الري والمياه بمصر والسودان وإثيوبيا، الذي تم في الخرطوم، لمواصلة الحوار حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

وأكدت الحكومة الإثيوبية، في سلسلة تغريدات على "تويتر"، أنها تحرص على الحفاظ على حقوق جميع دول حوض النيل، في استخدام مياه النيل وفقًا لمبادئ الاستخدام العادل، دون التسبب في أي ضرر.

وأوضحت حكومة إثيوبيا أن تطوير مواردها المائية لتلبية احتجاجات شعبها، حق أصيل، لافتة إلى أنها ستعزز جهودها لإنجاح الحوار الثلاثي.

وقالت إن إثيوبيا على استعداد لحل أي خلافات ومشاغل معلقة عن طريق التشاور بين البلدان الثلاثة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الري محمد السباعى، وصول القاهرة لطريق مسدود عقب جولة اليوم السبت، من المفاوضات التي تسضيفها العاصمة السودانية الخرطوم بشأن سد النهضة.

وذكر البيان الصادر عن وزارة الري، أن إثيوبيا رفضت مناقشة قواعد تشغيل سد النهضة، وأصرت على قصر التفاوض على مرحلة الملء، بما يخالف المادة الخامسة من نص اتفاق إعلان المبادئ الموقع في 23 مارس 2015، كما يتعارض مع الأعراف المتبعة دولياً للتعاون في بناء وإدارة السدود على الأنهار المشتركة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد في وقت سابق من السبت، أن الدولة بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية حقوق مصر في مياه نهر النيل.

وقال السيسي، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، السبت: "تابعت عن كثب نتائج الاجتماع الثلاثي لوزراء الري في مصر والسودان وأثيوبيا لمناقشة ملف سد النهضة الإثيوبي والذي لم ينتج عنه أي تطور إيجابي".

وأضاف الرئيس: "أؤكد أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها ملتزمة بحماية الحقوق المائية المصرية في مياه النيل، ومستمرة في اتخاذ ما يلزم من إجراءات على الصعيد السياسي، وفي إطار محددات القانون الدولي لحماية هذه الحقوق وسيظل النيل الخالد يجرى بقوة رابطاً الجنوب بالشمال برباط التاريخ والجغرافيا #مصر_هبة_النيل، #تحيا_مصر".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق