أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

“السينودس”.. الفاتيكان يفتتح اليوم اجتماعًا حول منطقة الأمازون




روما- (د ب أ):

يستضيف الفاتيكان اعتبارًا من اليوم الأحد اجتماعا لمدة ثلاثة أسابيع للأساقفة من 9 دول بمنطقة الأمازون، حيث تتم مناقشة قضايا مثيرة للجدل من بينها ترسيم رجال متزوجين.

ودعا الفاتيكان 184 أسقفا وكاهنا من الإكوادور وكولومبيا وفنزويلا والبرازيل وبيرو وجويانا وسورينام وجيانا الفرنسية لحضور الاجتماع الذي يعرف باسم "السينودس"، والتصويت بشأن إجراءات جديدة.

وسوف تشارك في الاجتماع أيضا عضوات في الكنيسة، لكن دون أن يكون لهن حق التصويت.

واقترحت وثيقة عمل للسينودس، نشرت في يونيو، أنه ينبغي السماح بترسيم أعضاء كبار السن يحظون بالاحترام في مجتمعات الأمازون، "حتى لو كانت لديهم عائلة حالية ومستقرة".

وأعرب رجال الدين المحافظون في الفاتيكان عن غضبهم من احتمال إسقاط قرون من التقاليد الكاثوليكية حول عزوبية الكهنة. وقال بابا الفاتيكان فرنسيس الأول إنه مستعد لدراسة التغيير في منطقة الأمازون.

وتشمل القضايا الأخرى المدرجة على جدول الأعمال الحفاظ على البيئة في منطقة الأمازون ومسائل العقيدة.

يشار إلى أن القرارات التي تتخذ في السينودس ليست ملزمة. وسوف يقرر البابا فرنسيس في النهاية التغييرات التي يجب إجراؤها، إن وجدت، بناء على التوصيات الصادرة عن السينودس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق