أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس وزراء لبنان: نقف ضد أية أنشطة عدائية تستهدف دول الخليج العربي




أبوظبي- أ ش أ:

أكد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن بلاده تقف ضد أية أنشطة عدائية تستهدف دول الخليج العربي.

ويترأس سعد الحريري وفدًا يضم ستة وزراء ومسؤولين رفيعي المستوى للمشاركة في "مؤتمر الاستثمار الإماراتي- اللبناني" الثاني المقرر عقده في أبوظبي اليوم.

وقال الحريري- في حوار مع وكالة أنباء الإمارات (وام) اليوم الاثنين، خلال زيارته الرسمية إلى الإمارات -"أوكد بصفتي رئيسا للحكومة أنني أرفض أي تورط لبناني في النزاعات الدائرة حولنا، كما أشدد على أن الحكومة اللبنانية اتخذت قرارا بعدم التدخل أو المشاركة في أية أنشطة عدائية لأية منظمة تستهدف دول الخليج العربي، مشيرا إلى أنه يتم انتهاك هذا القرار ليس من قبل الحكومة ولكن من قبل أحد الأطراف السياسية المشاركة في الحكومة".

وشدد الحريري على ضرورة توجيه الاتهام إلى (حزب الله) بوصفه "جزءًا من النظام الإقليمي، وليس بصفته أحد أطراف الحكومة اللبنانية"، مؤكدا أن لبنان تمثل جزءا لا يتجزأ من العالم العربي، ويرتبط استقرارها باستقرار وأمن العالم العربي بشكل عام، ولاسيما فيما يخص الجوانب السياسية والاقتصادية.

وأشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي تعد لبنان واحة عربية ومركز جذب للأعمال التجارية ورأس المال، وقد أسهمت هذه العوامل في تعزيز المصالح المشتركة بين لبنان ودول الخليج، مؤكدا أن القيادة السياسية في الإمارات تولي أهمية كبرى لأمن واستقرار لبنان، وأنه يتطلع لتعزيز علاقات بلاده معها.

وحول الهجوم على منشأتي النفط التابعين لأرامكو السعودية في 17 من سبتمبر الماضي، قال الحريري" لقد كانت خطوة متهورة وضعت الخليج العربي والسلام الإقليمي على شفا الانفجار وأدت إلى ارتفاع مستوى التوتر في المنطقة"، مؤكدا ثقة لبنان في حكمة القيادة السعودية التي سلطت الضوء على الأهداف المتعمدة من هذا العدوان ولم تستجب لمحاولات استفزازها من قبل الجانب الآخر".

واقترح رئيس الوزراء اللبناني حلا سياسيا للأزمة عبر الحوار، وأكد أنه يتعين على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته لوقف التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وأشار الحريري إلى أن هذه الزيارة تمثل فرصة للالتقاء بالجالية اللبنانية في الإمارات، معربا عن أمله في أن يسهم المؤتمر في جذب الاستثمارات الإماراتية إلى لبنان ولاسيما في قطاعات الغذاء، البنية التحتية، النفط والغاز، والطاقة المتجددة.

وأوضح أن لبنان قدم برنامجا لاستثمار رأس المال في بلاده خلال مؤتمر "سيدر" الاقتصادي الذي انعقد بمشاركة 50 دولة بهدف دعم اقتصاد لبنان، في باريس العام الماضي، مشيرا إلى أن استثمارات بقيمة 17 مليار دولار ستتدفق لدعم قطاع البنية التحتية خلال 8 إلى 10 سنوات من الآن.

وأضاف" نأمل من خلال استعراض بعض مشروعاتنا أن نجذب استثمارات إماراتية إلى قطاع البنية التحتية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق