اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

تقنية جديدة لإصلاح وتجميل تجاعيد الوجه: «داينا كودز» الآن في مصر (فيديو)



التخلص من عيوب الوجه بسبب الإرهاق والتقدم في العمر وعودته لرونقه ومظهره الطبيعى قد تشكل رغبة لدى عدد ليس بالقليل، وهو ما دفع العلماء للتطوير المستمر لتحقيق ذلك حيث ظهرت أخيراً تقنية حديثة تسمى «داينا كودز» نجحت بالفعل في إعطاء نتائج انتظرها كثير من الناس لعودة الوجه إلى شكله وحركته الطبيعية دون شعور الآخرين بأن هناك تدخل بالحقن أو غير ذلك من التدخلات الطبية، هذا ما أوضحه الدكتور هانى نبيل، جراح التجميل ومؤسس مراكز إن شيب العلاجية، وأول من جلب تلك التقنية الحديثة واستخدمها في مصر.

وأشار «نبيل» إلى أن تقنية «داينا كودز» هي تقنية حديثة لحقن الوجه بالفيلرز لتصحيح مشاكل وعيوب الوجه بالكامل، منبهاً إلى أن «التقنية تتميز بإتاحة الفرصة للوجه بالتعبير عن انطباعاته بشكل ديناميكى طبيعى، كما أنه يظهر الوجه بشكله الحقيقى دون إضافات مبالغ بها.»

وذكر «نبيل» أن الدكتور موريسيو دي مايو، الخبير الدولي في تجميل الوجه بالفيلرز، هو من قام بابتكار تقنية «داينا كودز»، لافتا إلى أن الطريقة تعتمد على حقن نقاط محددة في الوجه، لتصحيح عيب أو خط أو تجاعيد، كما أنها تقوم بتصحيح أساس المشكلة المسببة للتجاعيد لضمان نتيجة تدوم أطول بشكل طبيعي.

وأكد الدكتور هاني نبيل أن التقنية الحديثة تعمل من خلال الحركة الديناميكية للوجه عن طريق علاقة العضلات وحركة الوجه مع الحقن، وذلك لإعطاء انطباع طبيعي وجذاب في كل حالات الحركة للوجه بعد الحقن.

وعن طريقة استخدام ال «داينا كودز»، أوضح الدكتور هاني نبيل أن هناك ثلاثة مراحل هامة لتطبيقها، يعتمد أولها على دراسة مشاكل الوجه بشكل مفصل للوقوف على التقييم الصحيح لمشاكله التي يجب التدخل لعلاجها، وثانيا يتم وضع الخطة العلاجية، والمرحلة الثالثة تعتمد على تطبيق التقنية الحديثة بدقة كبيرة للحصول على النتائج المرجوة، ويعقب ذلك متابعة للحفاظ على ما تم التوصل إليه من نتائج أطول فترة ممكنة.

وأضاف بأن الفرق بين تقينة «داينا كودز» وطرق حقن الفيلرز الأخرى المتعارف عليها تكمن في أن الطرق القديمة كانت ترتكز على تصحيح أو علاج خط أو عيب معين في الوجه وهو في وضع الراحة أو السكون عن طريق حقن تلك المنطقة فقط، أما التقنية الحديثة فإنها تعتمد على إظهار انطباعات الوجه وردود أفعاله بشكل طبيعى كما يريدها الشخص تمامًا، وتابع: «كما أنها تعمل على تصحيح عيوب الوجه من خلال خطة علاجية متكاملة، بحيث يتم علاج المشكلة والسبب الرئيسي لظهورها، ومن مميزاتها تصحيح انطباعات الوجه غير المرغوب فيها من تهدل وتعب وحزن وغضب وتحويلها إلى انطباعات إيجابية أكثر نحافة وأنوثة وجاذبية وشباب.»

وعلى صعيد آخر، أكد «نبيل» أن التقنية الحديثة تعمل على تنحيف، وتحديد الوجه بشكل طبيعي جداً لأنها تعمل على توظيف علاقة العضلات بالوجه، ولا تستعمل للملء فقط، كما يظن البعض أن المشكلة يمكن أن تنتهي نهائياً بعلاج خط بسيط، أو بالتركيز على منطقة محددة في الوجه.

وضرب الدكتور هاني نبيل مثالاً بعلاج الخطوط العميقة التي تظهر حول الفم بالطرق المتعارف عليها، موضحاً أنه كان يتم بحقن الخط نفسه للتخلص من المشكلة، ولكن باستخدام تقنية «داينا كودز» يمكن أن يتم حقن الخط نفسه أو حقن أماكن أخرى في الوجه لرفع وشد الوجه وبالتالي يتم التخلص من مشكلة الخط حول الفم، ولكن الفرق هنا هو العلاج عن طريق معالجة الأسباب الرئيسية لظهور هذا الخط كتهدل الوجه نتيجة التقدم في السن أو فقدان الوزن وغيرها.

وعن دور تلك التقنية المتقدمة في إخفاء علامات التقدم في السن، أوضح الدكتور هانى نبيل أنه يمكن من خلال تلك التقنية تحسين ملامح الوجه لتصبح أكثر حيوية، وجاذبية، وأكثر شباباً، كما يمكنها تأخير ظهور تجاعيد الوجه بشكل عام عن طريق دراستها وعلاج مسبباتها الرئيسية.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق