اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

المستويات المرتفعة من الرصاص في الحمل مرتبطة بالبدانة بين الأطفال بعد سنوات



كشفت دراسة جديدة أن الأطفال الذين كانت أمهاتهن يعانين من مستويات مرتفعة من الرصاص في دمائهن أثناء الحمل هم الأكثر عرضة من غيرهم لزيادة أوزانهم بحلول عمر 8 سنوات.
تأتى نتائج الدراسة، التي أجريت في كلية الطب في جامعة «نيويورك»، من خلال اختبارات فحص عينات من الدم لأكثر من 1.440 أُمّ على مدار ثلاثة أيام بعد الولادة، ليتم مقارنة مستويات الرصاص لديهن ومراقبة تقلبات أوزان أطفالهن أثناء الطفولة.. وجد الباحثون أن الدراسة لم تستطع إثبات السبب والنتيجة، لكن الأطفال الذين كانت أمهاتهم يتمتعن بمستويات عالية من الرصاص كانوا أكثر عرضةً لفرط الوزن أو السمنة بأربعة أضعاف المولودين لأمهات ذوات مستويات منخفضة من الرصاص.
ومع ذلك، يبدو أن حمض الفوليك، وهو مكمل يُعطى للنساء للحماية من عيوب الولادة الأنبوبية العصبية، يقلل من هذا الخطر.
وأوصى فريق العمل المعني بالخدمة الوقائية في الولايات المتحدة بأن تأخذ جميع النساء في سن الإنجاب 400 ميكروجرام يوميًا، ولاحظ الباحثون في نشرة إخبارية يومية أنه عندما تقترن مستويات الرصاص العالية بمستويات حمض الفوليك «الكافية»، يكون الطفل أقل عرضة لوزن زائد.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق