اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

العز الدخيلة للصلب تخسر 1.3 مليار جنيه في 6 أشهر




كتب- مصطفى عيد:

أظهرت نتائج أعمال شركة العز الدخيلة للصلب، تحول الشركة من الربح إلى الخسارة خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

وبحسب القوائم المالية المجمعة للشركة، حققت العز الدخيلة صافي خسائر بنحو 1.3 مليار جنيه خلال النصف الأول من عام 2019، مقابل نحو 903 ملايين جنيه صافي أرباح في نفس الفترة من العام الماضي.

ويأتي ذلك رغم الارتفاع الطفيف في صافي مبيعات الشركة خلال أول 6 أشهر من العام الجاري، حيث سجل 21.7 مليار جنيه مقابل 21.3 مليار جنيه صافي مبيعات خلال نفس الفترة من عام 2018.

وبحسب القوائم المالية، ارتفعت تكلفة المبيعات خلال النصف الأول من عام 2019 إلى نحو 21.2 مليار جنيه مقابل نحو 18.4 مليار جنيه في نفس الفترة من العام الماضي، بنسبة زيادة 15%.

وتعود زيادة تكلفة المبيعات بشكل أساسي إلى ارتفاع قيمة الخامات إلى نحو 17.3 مليار جنيه في النصف الأول من العام الجاري مقابل نحو 15.5 مليار جنيه في نفس الفترة من عام 2018، بالإضافة إلى ارتفاع قيمة المصروفات الصناعية وقطع الغيار إلى نحو 2.8 مليار جنيه مقابل نحو 2.1 مليار جنيه.

وقالت الشركة في تقرير لمجلس الإدارة، إن تكلفة المبيعات ارتفعت نتيجة الارتفاع في بعض أسعار المواد الخام وتكلفة التشغيل والكهرباء خلال النصف الأول من عام 2019 مقارنة بنفس الفترة من عام 2018، حيث ارتفعت تكلفة المبيعات للطن بصفة عامة بنسبة 3.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وأضافت أن متوسط تكلفة بعض المشتريات من المواد الخام الرئيسية من الخارج ارتفع مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مما أدى إلى زيادة تكلفة المبيعات، حيث ارتفع متوسط سعر خام الحديد بنسبة 14%، وانخفض متوسط سعر الخردة المستوردة بنسبة 11%.

وعلى المستوى المحلي، ذكرت الشركة أن متوسط سعر شراء الخردة المحلية انخفض بنسبة 10% عن مثيلتها في نفس الفترة من العام السابق، بينما ارتفع متوسط سعر الكهرباء بنسبة 39% من 74 قرشا إلى 103 قروش للكيلووات في الساعة، عن مثيله من العام السابق.

بينما انخفض متوسط تكلفة الغاز الطبيعي بنسبة 3% عن مثيله من العام الماضي، وذلك من 4.45 جنيه إلى 4.32 جنيه للمتر المكعب، وذلك بسبب انخفاض متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي خلال تلك الفترة، بينما ظل سعر الغاز الطبيعي نفسه ثابتا عند 7 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وبحسب القوائم المالية، سجلت الشركة أيضا زيادة في صافي المصروفات التمويلية، والتي سجلت نحو 1.1 مليار جنيه في النصف الأول من العام الجاري، مقابل نحو 804.4 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2018.

وتعود هذه الزيادة إلى ارتفاع المصروفات التمويلية إلى نحو 1.2 مليار جنيه مقابل نحو 1.05 مليار جنيه في نفس الفترة من العام الماضي، إلى جانب تراجع الإيرادات التمويلية إلى نحو 58 مليون جنيه مقابل 221.7 مليون جنيه.

وارتفعت قيمة القروض والتسهيلات الائتمانية طويلة الأجل لدى الشركة إلى نحو 7.3 مليار جنيه في نهاية يونيو الماضي، مقابل نحو 6.5 مليار جنيه في نهاية ديسمبر، بزيادة 12.7% خلال النصف الأول من العام الجاري.

بينما تراجعت قيمة أقساط القروض والتسهيلات الائتمانية مستحقة السداد خلال عام إلى نحو 1.9 مليار جنيه في نهاية يونيو الماضي، مقابل نحو 2.1 مليار جنيه في نهاية ديسمبر الماضي، بنسبة تراجع 7.7%.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق