اخبار الفن

تخلع زوجها بـ”فلوس العزومة”.. فاطمة: “عازم 20 واحد من أهله وسايبلى 100 جنيه رفعت الدعوى بيها”




أحيانا تكون الحقيقة أغرب من الخيال، على بعد خطوات من غرفة المداولة بمحكمة الأسرة بزنانيرى تجلس فاطمة صاحبة الـ25 عاما، بردائها الأسود وحجابها الذى يغطى شعرها، تنتظر دورها فى الدخول الى القاضى لطلب الخلع من زوجها بعد عام واحد من الزواج.

مبررة ذلك باستحالة العشرة معه. وباقتراب” منها قالت الزوجة فى مستهل حديثها: تزوجت منذ عام من رجل مطلق، ولم يكن قد سبق لى الزواج، وأوهمنى أنه طلق زوجته لأنها تخرج دون إذنه ولا تحترمه، وتم الزواج بعد خطوبة استمرت 5 شهور، لأستيقظ على الحقيقة المرة أنه بخيل ويريد أن أنفق عليه من أموال أهلى، ووصل الأمر الى أن طلب منى أن أحضر الطعام من منزل أهلى بحجة أنى ابنتهم ولى حق عليهم.

وتابعت حديثها: عشت معه أشد مراحل البخل وأدركت حينها لماذا لم تتحمل زوجته الأولى العيش معه، كانت والدتى هى التى تنفق على من وراء والدي حتى لتجنب المشاكل، والغريب أنه كان يأكل من الطعام الذى تحضره والدتى بمنتهى الجرأة دون الشعور بالخجل، وفى يوم كانت والدتى عندى وأعطتنى بعض الأموال لأذهب إلى الطبيب، فانتظر حتى ذهبت والدتى وأخبرنى أنه قام بعزومة 20 شخصا من أهله وأعطى لى 100 جنيه ويريد عزومة “لحوم”.

وأكملت فاطمة: أخبرته أن هذا المبلغ قليل جدا، وطلبت منه أن يذهب هو ليشترى الطلبات من أمواله وأنا أحضر ما يقوم بشرائه ولكنه رفض، مهددا أنه سوف يخرج ويعود ليلا هو وأهله ليكون كل شيء جاهزا، فأدركت أنه يريد أن أنفق ثمن الكشف الذي أعطتني إياه والدتي، مما جعلنى أشعر بالغضب وأعلم أنه إذا جاء ولم يجد طعاما سيقوم بلتعدى على.

واختتمت الزوجة: لم أجد أمامي حلا سوى أن أجعله يشعر بالقهر لذلك أخذت الـ100 جنيه وتوجهت إلى محكمة الأسرة وقمت برفع دعوى خلع وأنتظر أولى الجلسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق