أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

وزير برازيلي يرجح أن يكون التسرب النفطي قبالة شواطئ بلاده مصدره فنزويلا




ريو دي جانيرو (د ب أ)

قال وزير البيئة البرازيلي ريكاردو ساليس للمشرعين اليوم الأربعاء إن من المرجح أن تكون بقعة النفط الضخمة التي أثرت على تسع ولايات بطول الساحل الشمالي الشرقي للبرازيل قد جاءت من سفينة أجنبية تنقل النفط من فنزويلا.

ونقلت صحيفة أوجلوبو وغيرها من وسائل الإعلام البرازيلية عن ساليس قوله إن "هذا النفط، من المرجح للغاية أن يكون من فنزويلا، تسرب من سفينة أجنبية كانت تبحر بالقرب من الساحل البرازيلي".

جاءت تصريحات الوزير خلال جلسة عامة مع نواب مجلس النواب(الادني) بالبرلمان حول الحرائق في غابات الأمازون المطيرة.

وعلى مدى الأسبوع الماضي، تم الإبلاغ عن بقع نفطية في أكثر من 130 موقعا في 62 بلدية بطول الساحل الشمالي الشرقي للبرازيل.

وكان سكان قد أبلغوا للمرة الأولى عن التسرب النفطي في المحيط، وقبالة بعض الشواطئ في الثاني من أيلول/سبتمبر الماضي.

وكان ساليس قد قال أول أمس الاثنين على موقع تويتر إن السلطات البرازيلية التي تقوم بعمليات تطهير للمحيط قد قامت بجمع "أكثر من 100 طن من الرواسب النفطية" منذ الأسبوع الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق