اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“ورش و5 مقابر”.. زاهي حواس يكشف تفاصيل الكشف الأثري الجديد




كتب- محمد عاطف:

أعلن الدكتور زاهي حواس، عالم المصريات الشهير، أن الكشف الأثري الجديد في منطقة وادي القرود بالبر الغربي محافظة الأقصر، عبارة عن ٣٠ ورشة كان يستخدمها المصريون القدماء في إنشاء المقابر الأثرية.

وقال حواس، في تصريحات صحفية اليوم الخميس: "شهد عام ١٧٩٩ أول بعثة عملت في هذا الوادي بعهد نابليون بونابرت، سجلت جزءًا بسيطًا من الكشف الأثري الذي نعلن عنه اليوم".

واضاف حواس: "في هذا الوادي لدينا خمس مقابر منها اثنتان مفتوحتان للزيارة وثلاث مغلقة، وبدأنا عملنا منذ عام ٢٠١٧ في الوادي الضيق، واستعنا ببعثة أثرية من إيطاليا لديهم أجهزة متقدمة أكدت وجود مقبرة على بعد ٥ أمتار".

وأكمل: "أزلنا من الاكتشاف أكثر من ٣٠٠٠ قطعة حجرية، وسجلنا الكثير من الأكواخ والسلالم والورش، والأهم أننا كشفنا ودائع الأساس، وأن هذه المنطقة أهم منطقة صناعية، واكتشفنا خاتم نحاسي عليه اسم أمنحتب الثالث، كما اكتشفنا أكبر خزان للمياه".

وتابع: "يبدو أن العمارنة كانوا يؤهلون أمنحتب الثالث".

وقال: "من أهم الاكتشافات خاتم فضة يخص ملكة من الملكات ولو قارنا بين هذه المقتنيات ومقتنيات مقبرة توت عنخ آمون، سنجد أنها طبق الأصل".

وواصل: "هذه الاكتشافات تعيد قراءة المنطقة، لأول مرة نكشف أول منطقة صناعية في عالم المصريات، واكتشفنا ٣٠ ورشة، إحداها لتصنيع وتنظيف الذهب الذي يتم تصنيعه في تل العمارنة، قبل أن توضع في المقابر ليستعملها الملوك".

واستطرد: "هذه المنطقة التي تكتشف لأول مرة وجدنا بها مصنعا أو ورشة لتلوين الفخار، وأخرى لطحن الحبوب، وأخرى لأدوات الحياكة".

وقال: "اكتشفنا لأول مرة مقبرة بها بقايا جلود وعظام حيوانية وطيور وريش للكتابة، وفرع من شجر السنط، وأداة لتزيين المقابر، وبقايا تين وطعام، وحبال وحامل ضخم عليه كلمة بالهيروغليفي كان يستعمله المصري القديم".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق