اخبار الجزائر

الجزائر تبدأ مشاورات دولية لوقف أزمة النفط




بدأت الجزائر سلسلة مشاورات مع البلدان المنتجة للنفط العضو وغير العضو في منظمة الأوبك من أجل ايجاد أرضية توافقية تحد من انهيار أسعار النفط. وكلف الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الوزير الأول عبد المالك سلال بتسليم رسائل خطية لرؤساء الدول الأعضاء بجمعية منتجي البترول الأفارقة من أجل التشاور نتيجة الانخفاض المذهل لأسعار النفط، ويتعلق الأمر بنيجيريا والغابون وأنغولا والكونغو وغينينا الإستوائية. وكان الرئيس الجزائر قد وجه الرئيس بوتفليقة رسالة إلى ملك المملكة السعودية سلمان بن عبد العزيز، واستقبل وزير العدل الجزائري الطيب لوح بالرياض من قبل ولي العهد السعودي حيث سلمه برقية من الرئيس بوتفليقة. والتقى الوزير لوح في الرياض وزير النفط السعودي علي بن ابراهيم النعيمي ، وبحث معه مسألة انهيار أسعار النفط. وفي السياق نفسه وجه رسالة إلى رئيس أذربيجان إلهام علييف، سلمها له وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي الأربعاء في العاصمة الأذرية باكو، باعتبار أذربيجان قوة كبيرة في انتاج النفط بالقوقاز. وتناولت رسالة الرئيس بوتفليقة “ضرورة التشاور بين البلدان المنتجة الأعضاء وغير الأعضاء بالأوبك لمعالجة الوضع الراهن لسوق النفط الذي يتميز بانخفاض مذهل للأسعار وانعكاسها السلبي على مداخيل البلدان المصدرة والتي تستدعي حوارا مستمرا بين كل البلدان المعنية. وسبق للرئيس بوتفليقة أن التقى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو خلال زيارة الأخير إلى الجزائر في شهر يناير الماضي، واتفقا على تنسيق جهودهما على نطاق أوسع أمام الانخفاض الهام لأسعار الخام. وتأتي هذه المشاورات التي أطلقتها الجزائر، في أعقاب رفض بعض أعضاء منظمة الأوبك عقد اجتماع عاجل، وتسعى الجزائر إلى الحد من انهيار أسعار النفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق