اخبار الجزائر

الجزائر تعرض العفو على الفارين من داعش




قدّمت مصالح الأمن المتخصصة في مكافحة الإرهاب بالجزائر “عرضا خاصا” إلى المسلحين المنتمين لتنظيم “داعش”، والموجودين تحديدا في أربع دول عربية. وقالت مصادر إعلامية جزائرية الثلاثاء، ونقلت عنها “الشرق الأوسط”، إن الجزائر وجهت رسائل عبر قنوات عدة، من بينها العائلات، لأكثر من 80 جزائريا في سوريا والعراق وليبيا واليمن، من أجل تسليم أنفسهم طواعية والعودة للاستفادة من برنامج “المصالحة الوطنية”، الذي أطلقته البلاد منذ سنوات، لتجاوز الأزمة التي عصفت بها بعد سنوات التسعينات الدامية. واشترطت المصالح المعنية بمكافحة الإرهاب أن لا يكون المستفيدون الجدد من البرنامج قد تورطوا في “جرائم ضد الإنسانية”، وفي حالة تورطهم فإنهم سيستفيدون من تخفيف الحكم القضائي. وجرى إبلاغ أسر الجزائريين محل الشبهة، أن السلطات الجزائرية لن تكون أبدا مسؤولة عن الجزائريين الذين يعتقلون، وتثبت الجهات التي تعتقلهم أنهم كانوا أعضاء في تنظيم “داعش”، وأن تعامل الحكومة مع أقارب المقاتلين الجزائريين مرهون بشرطين، الأول تعاون الأسر والثاني هو تجاوب الجزائريين مع مبادرة العفو المشروط التي قدمتها السلطات الجزائرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق