أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

نائبة رئيس البرلمان الألماني تناشد الناتو إعادة التفكير في عضوية تركيا




فريدريشسهافن، ألمانيا (د ب أ)

ناشدت نائبة رئيس البرلمان الألماني "بوندستاج" حلف شمال الأطلسي (ناتو) بشكل غير مباشر جعل عضوية تركيا في الحلف موضع تساؤل، في ظل العدوان التركي ضد الأكراد في شمال سوريا.

وقالت كلوديا روت، السياسية بحزب الخضر الألماني، على هامش مؤتمر في مدينة فريدريشسهافن، جنوبي البلاد، اليوم الخميس: "إذا لم يصدر عن حلف الناتو مجددا رد فعل، إذا صمت الناتو مجددا، إذا لم يجعل الناتو عضوية (تركيا) موضع تساؤل، سيتعين عليه حينئذ التوقف عن التحدث عن تحالف القيم".

واتهمت روت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ "شن حرب مخالفة للقانون الدولي"، وتحدثت في سياق ذكرها له عن "أعداء الديمقراطية ومحتقري دولة القانون".

يذكر أن تركيا بدأت أمس الأربعاء عدوانها ضد الأكراد في شمال سوريا وحصدت مقابل ذلك نقدا لاذعا على المستوى الدولي.

وتزعم أنقرة أن عدوانها يستهدف الجماعات المسلحة الكردية التي تعرف باسم وحدات حماية الشعب، حيث تعتبرها أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا منظمة إرهابية.

وتسيطر هذه الوحدات على منطقة كبيرة من الجانب السوري من الحدود مع تركيا.

وتسعى تركيا إلى إنشاء "منطقة آمنة" بمحاذاة الحدود وتوطين اللاجئين السوريين الذين يعيشون حاليا في تركيا، بها.

وكان الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج حذر أنقرة من أي تصعيد آخر للنزاع في سوريا، ولكنه أكد أيضا أن تركيا تأثرت بقوة جراء الأزمة السورية، وأن لديها مصالح أمنية مشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق