أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

صحف سورية تُحمّل ترامب مسؤولية العدوان التركي: “مراوغة أمريكية دائمة”




كتبت- رنا أسامة:

حمّلت صحف سورية في أعدادها الصادرة، الخميس، الولايات المتحدة مسؤولية العدوان التركي المُستمر منذ الأربعاء على الأراضي السورية، مُعتبرة أنه جرى بإيعاز من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لاسيّما وأنه بدأ بعد أيام من قرار واشنطن سحب قواتها من نقاط حدودية بين سوريا وتركيا.

وقالت الصحف السورية إن الموقف الأمريكي المتناقض من العدوان التركي امتداد لسياسة الولايات المتحدة القائمة على "المراوغة" منذ غزوها للأراضي السورية. فيما نفى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إعطاء واشنطن "الضوء الأخضر" لأنقرة لتنفيذ عدوانها على سوريا في مقابلة مع شبكة "سي بي إس".

ويُعد هذا ثالث هجوم لتركيا في الشمال السوري بعد هجوم في عام 2016 سيطرت بموجبه على مدن حدودية، وثانٍ في عام 2018 سيطرت على إثره على منطقة عفرين الكردية. وأوقع العدوان التركي حتى الآن ما لا يقل عن 8 قتلى مدنيين و19 من قوات سوريا الديموقراطية، وإصابة نحو 33 منهم بجروح متفاوتة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

"تركيا تعتدي على الأراضي السورية"

صحف سورية تُحمّل ترامب مسؤولية العدوان التركي: "مراوغة أمريكية دائمة"

على صدر صفحتها الأولى جاء العنوان الرئيسي على صحيفة الوطن: "تركيا تعتدي على الأراضي السورية".

وكتبت الصحيفة أن "العدوان الذي بدأ بقصف بالطيران على بلدات في أرياف الحسكة والرقة، سمع صداه في جميع أرجاء العالم، ليكتفي (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب بالمراقبة عن كثب، ويعلن الأوروبيون غير المأخوذين على محمل الجد دوليًا، رفضهم وإدانتهم، وتجدد روسيا وإيران تأكيدها بأن ما يجري سيُعقّد المشهد أكثر، ويُعرّض الأمن الإقليمي للخطر".

ونقلت الصحيفة عن محافظ الحسكة جايز الحمود الموسى، قوله إن هناك حالة من الإرباك في القرى الحدودية، فيما يسود الهدوء والترقب مدينتي القامشلي والحسكة وباقي ريف المحافظة، مُشيرًا إلى أن أبناء المحافظة غير خائفين ومُستعدون للدفاع عن أرضهمز

"ردود عربية ودولية رافضة"

صحف سورية تُحمّل ترامب مسؤولية العدوان التركي: "مراوغة أمريكية دائمة"

أما صحيفة "تشرين" فركّزت على ردود الأفعال العربية والدولية الرافضة للعدوان التركي على الأراضي السورية، واستعرضت إدانات الدول بما في ذلك مصر وقبرص واليونان التي أكّدت ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسلامتها الإقليمية، مُشددة على دعمها المساعي الدولية لتعزيز الحل السياسي للأزمة في سوريا وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254 وبيان جنيف.

كما أشارت إلى استنكار أحزاب تركية لسياسة أردوغان الاستعمارية وممارساته العدوانية بحق الشعب السوري، بما في ذلك نائب حزب الشعب الجمهوري الذي أكّد أن الرئيس التركي أجّج الأزمة في سوريا.

"المراوغة الأمريكية الدائمة"

صحف سورية تُحمّل ترامب مسؤولية العدوان التركي: "مراوغة أمريكية دائمة"

وتحت عنوان "من نبض الحدث… انسحاب ثم إعادة انتشار.. المراوغة الأمريكية الدائمة!"، كتبت صحيفة "الثورة" في صدر صفحتها الأولى: "لا تستطيع أمريكا أن تعيش بلا مراوغة، بلا تضليل، وبلا عدوان على الشعوب والدول، لأن شركاتها الاحتكارية لا تحقق الأرباح إلا على حساب دماء الشعوب ودمارها، واليوم يستمر مسلسل التضليل الذي تمارسه واشنطن نحو سورية منذ بداية الأزمة وحتى يومنا بصور شتى".

وذكرت أن الولايات المتحدة "أوعزت للنظام التركي بشن عدوان على عدة مواقع في الجزيرة السورية، واعتمدته وكيلاً لتحقيق أجنداتها الاستعمارية، وبدأت ماكينتها الإعلامية الدعائية بالاستثمار بالعدوان بأي طريقة".

وختمت بالقول: "ليست المرة الأولى التي تعلن فيها إدارة ترامب أنها ستسحب جنودها المحتلين من سوريا ثم تتراجع وتلعب على حبال الكلمات والمصطلحات، فمنذ غزوها للأراضي السورية وهي تمتهن هذه السياسة التضليلية، وتروج مرة أنها بدأت بسحب قواتها المحتلة ومرة بأنها تعيد انتشارها، ومرة تريد تقليص عددها، ومرة زيادتها من أجل الحفاظ على الأمن المزعوم والحفاظ على الحريات المزعومة ودعم الشعب السوري ومكافحة الإرهاب المزعوم".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق