أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد أزمة سد النهضة.. ترشيح رئيس وزراء إثيوبيا لجائرة نوبل للسلام




يتنافس هذا العام أكثر من 300 مرشح على جائزة نوبل للسلام وهم 223 فردا و78 منظمة، حسب موقع جائزة نوبل للسلام.
لكن من لفتوا انتباه العالم وأصبحوا أوفر حظا لنيلها قليلون، أبزرهم أبي أحمد، يعد رئيس الوزراء الإثيوبي، بعدما وضع حدا لنزاع بلاده التاريخي مع إريتريا، كما أسهم أحمد في حل الأزمة السياسية في السودان بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر حسن البشير، وتجاهل تقرير دعمه لنيل الجائرة أزمة العطش الذي يهدد بها مصر من خلال تعنته في ملف سد النهضة.
فيما رشح سياسيون كنديون ونرويجيون الناشطة السعودية لجين الهذلول لجائزة نوبل للسلام، وناضلت الهذلول دفاعا عن حقوق المرأة في السعودية، واعتقلت في مايو 2018 مع سعوديات أخريات ينشطن في مجال حقوق المرأة –حسب قول المنظمة.
وحلت في القائمة جريتا ثونبرج ناشطة سويدية في مجال المناخ تبلغ من العمر 16 عاما، استحوذت على انتباه العالم لأول مرة في أغسطس 2018 عندما وقفت خارج البرلمان السويدي بغرض الحصول على استجابة قوية بشأن التغير المناخي.
إذا فازت، فستصبح ثونبرغ أصغر حائزة على الجائزة على الإطلاق، بعد الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزاي التي حازت عليها في سن 17 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق