أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الصومال تستدعي السفير الكيني للاحتجاج على اختراق طائرة مجالها الجوي




مقديشو – (د ب أ):

استدعت الصومال السفير الكيني لديها بعد أن هبطت طائرة مسجلة في مدينة كيسمايو الساحلية في ولاية جوبالاند، جنوبي البلاد، دون "تصريح رسمي"، وسط تصاعد حدة التوتر بشأن النزاع على الحدود البحرية بين الجارتين.

وذكرت وكالة أنباء "بلومبرج" الأمريكية أن جوبالاند نالت بعض الحكم الذاتي السياسي في عام 2013 وهي من الولايات التي تصارع من أجل توسيع الحكم الذاتي والتحكم في النفط، والغاز والموارد الأخرى.

ويساور الحكومة المركزية في الصومال القلق إزاء محمد إسلام مادوب، رئيس جوبالاند، والذي قاد مليشيات قوية قاتلت إلى جانب القوات الكينية ضد حركة "شباب المجاهدين" الصومالية لاستعادة ميناء كيسمايو في عام 2012.

واجتاحت كينيا الصومال في عام 2011 بعد موجة من عمليات الاختطاف التي نفذها المسلحون الإسلاميون في المنطقة، وشاركتها في وقت لاحق قوات أفريقية متعددة الجنسيات من قوات حفظ السلام التابعة لاتحاد الإفريقي.

وجاء في بيان وزارة الشؤون الخارجية الصومالية: "تحتج الصومال بشدة على هذا الانتهاك ولن تقبل بأي انتهاك لحدودها الجوية أو البحرية أو البرية".

وأضاف البيان: "ترى الحكومة الاتحادية للصومال أن هذا التحرك يتناقض مع جميع مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول".

وتعهدت مقديشو بقبول بحكم المحكمة في النزاع الدبلوماسي مع نيروبي بشأن الحدود البحرية والذي اشتعل هذا العام بعدما اتهمت كينيا الصومال بعرض 4 آبار نفطية قبالة سواحل المنطقة المتنازع عليها لمناقصة عالمية.ورفضت الصومال الاتهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق