اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

محافظ الجيزة يوجه بتوفير أطقم بشرية لسد العجز بمستشفى الحوامدية




الجيزة – أ ش أ:

تفقد اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة اليوم مستشفى الحوامدية العام؛ للوقوف علي مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، وللتأكد من جاهزية القدرات والأطقم البشرية وانتظام تواجد الأطباء وأطقم التمريض داخل المستشفى لتوفير كافة سبل الرعاية الصحية للمرضى والوقوف على مدى الخدمات الطبية المقدمة.

وأكد المحافظ على مدير مديرية الصحة بضرورة التعاقد مع الأطقم البشرية اللازمة لسد العجز في بعض التخصصات داخل المستشفى لتقديم الرعاية الطبية والعلاج اللازم للمرضى، مشيرا الى أن الدولة حريصة على الاهتمام بمستوى الخدمات الطبية والرعاية الصحية المقدمة للمواطنين لتحقيق نقلة في مستوى الخدمات الصحية والحصول علي الرعاية الصحية والعلاج بشكل لائق.

وقال المحافظ إنه تم تدعيم المستشفي بجهاز pcr لتشخيص بعض الأمراض وتحديد أعداد الفيروسات في الدم والتي يمكن من خلاله تحديد كمية الفيروس لمتابعة نشاطه وسير العلاج حتي تمام التعافي من المرض .

كما حرص المحافظ على الإطمئنان على الحالة الصحية للمرضى المتواجدين بوحدة الرعاية المركزة ووحدة الغسيل الكلوي ووحدة الأطفال المبتسرين وقسم العمليات والحروق ووحدة القسطرة والتأكد من المواطنين عن مدى رضاهم عن مستوي الخدمات الصحية التي تقدمها المستشفى وتلقيهم العلاج والرعاية الصحية علي نفقة الدولة .

وأكد المحافظ على مدير مديرية الصحة بضرورة التنسيق مع وزارة الصحة لإجراء الصيانة العاجلة وتوفير جهاز ubs لوحدة القسطرة وإعادة تشغيل الوحدة لما لها من أهمية بالغة في تقديم الرعاية الطبية لمرضي القلب

وشدد المحافظ على ضرورة توفير حضانة لطفل حديثي الولادة وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لمريض يعاني من إلتهاب بالمراره ومريض أخر يعاني من التهاب بالزايدة حتى يتمكن الأطباء من إجراء التدخل الجراحي اللازم ، موجهاً مدير المستشفي بإجراء الصيانة الدورية للأجهزة الطبية لماكينات الغسيل الكلوي والأقسام داخل المستشفى مع تجميل المستشفى وتطوير المسطحات الخضراء الموجودة بداخلها .

رافق المحافظ خلال الجولة المهندس محمود فوزي السكرتير المساعد للمحافظة،الدكتورة السيدة علي وكيل وزارة الصحة بالجيزة ، المهندس أيمن عتريس رئيس جهاز التفتيش والمتابعة الميدانية واشرف تامر رئيس مدينة الحوامدية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق