أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

لبنان: نقابة أصحاب محطات الوقود تعلن وقف بيع المحروقات


بيروت (د ب أ)

أعلنت نقابة أصحاب محطات الوقود في لبنان بعد ظهر اليوم الجمعة التوقف الفوري عن بيع المحروقات، بسبب شراء المحروقات بالدولار، وبيعها بالليرة اللبنانية وعدم توفر الدولار إلا في محال الصيرفة بسعر 1650 ليرة للدولار، بينما السعر الرسمي هو 1507.

وأعلن رئيس نقابة أصحاب محطات الوقود سامي البراكس في مؤتمر صحفي، بعد اجتماع طارئ عقدته النقابة "التوقف القسري الفوري عن بيع المحروقات، والطلب من جميع أصحاب المحطات في لبنان بيع المخزون الذي لديهم، وإقفال محطاتهم لحين صدور قرار خطي من الجهات المختصة الرسمية بإلزامية بيع المحروقات إلى أصحاب المحطات بالليرة اللبنانية وفقا لجدول تركيب الاسعار".

وعزا البراكس قرار النقابة إلى "قرار تجمع الشركات المستوردة للنفط القاضي بعدم تسليم المحروقات في السوق المحلي إلا بالدولار الأمريكي ابتداء من صباح اليوم".

وأعلنت النقابة في بيان أنه "لما كانت الدولة تحدد سعر مبيع المحروقات للمستهلك من خلال جدول تركيب للأسعار يصدر عن وزارة الطاقة والمياه أسبوعيا، وتحدد من ضمنه جعالة ثابتة لأصحاب المحطات عن كل صفيحة بنزين ومازوت، ولما كانت الدولة تفرض على المحطات بيع المحروقات للمستهلك بالليرة اللبنانية" بينما" تسمح للشركات المستوردة للنفط ببيع المحروقات للشركات الموزعة وللمحطات بالدولار الأمريكي في التعامل التجاري بينها داخل الأسواق اللبنانية، ولما أصبح من المستحيل شراء الدولار في المصارف اللبنانية بالأسعار الرسمية من قبل مصرف لبنان، مما أوجب على أصحاب المحطات التوجه إلى محلات الصيرفة حيث سادت السوق السوداء والابتزاز اليومي لهم وتخطى سعر الصرف 1650 للدولار الواحد، قررت نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان، وبناء على قرار المجتمعين اليوم، في الاجتماع الطارئ، إعلان التوقف القسري الفوري عن بيع المحروقات".

وأشار البيان إلى أن هذا الوضع يكبد "أصحاب المحطات خسارة ألفي ليرة عن كل صفيحة بنزين و1600 ليرة عن كل صفيحة مازوت، الأمر الذي يهدد مستقبلها ويقودها إلى الإفلاس السريع".

ولفت البيان أن أصحاب محطات المحروقات يعانون من هذا الوضع منذ أشهر عدة، "وقد توجهنا مراراً إلى جميع المسؤولين في الدولة، وعلى رأسهم دولة رئيس المجلس الوزراء سعد الحريري، طالبين ايجاد حل جذري لهذا الموضوع وإصدار قرار يوجب تسليمنا المحروقات بالعملة الوطنية التي يلزموننا البيع بها، ويحددون لنا سعر مبيعها، وهذا يعتبر من أبسط قواعد العمل التجاري".

وشهدت بعض محطات الوقود بعد ظهر اليوم الجمعة، تهافتاً على تعبئة الوقود في العديد من المناطق اللبنانية، بعد إعلان أصحاب محطات الوقود الإضراب القسري، فيما أقفلت محطات أخرى وامتنعت عن بيع المحروقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق