اخبار الجزائر

الجيش الجزائري يقتل متطرفا مسلحا على الحدود مع تونس




أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، الأحد، أن الجيش قتل إرهابيا مسلحا السبت بمنطقة تبسة الواقعة على مسافة 600 كيلومتر جنوب شرقي العاصمة قرب الحدود مع تونس. وأفاد بيان للوزارة بأنه “في إطار محاربة الإرهاب، تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العملياتي لتبسة أمس، من القضاء على إرهابي قرب منطقة عين مديلة جنوب ولاية تبسة”. وأضاف البيان أن “الجيش ضبط خلال العملية رشاشا من نوع كلاشنيكوف وقنبلة يدوية هجومية وكمية من الذخيرة”. وتجري السلطات تحقيقات للتعرف على هوية هذا الإرهابي، وما إذا كانت له صلة بالمجموعات الإرهابية الناشطة في منطقة الشعانبي داخل التراب التونسي على الحدود مع الجزائر. ومنذ يوليو 2013، كثفت قوات الجيش الجزائري عمليات مراقبة الحدود مع تونس، بسبب تزايد نشاط المجموعات الإرهابية في الشريط الحدودي الفاصل بين البلدين، والتخوف من توسع نشاط المجموعات المسلحة المتواجدة في ليبيا. وكانت قوات الجيش قد دمرت أمس 12 مخبأ للمجموعات المسلحة، واسترجعت قنابل تقليدية الصنع وحواسيب، وأغراضا أخرى كانت داخل تلك المخابئ في منطقة البويرة وبرج بوعريرج قرب العاصمة الجزائرية. من جهة أخرى، ذكرت صحيفة “الخبر” الجزائرية الصادرة الأحد أن “عسكريا توفي متأثرا بجروح أصيب بها خلال هجوم متطرفين مسلحين على دورية للجيش في منطقة الأخضرية بولاية البويرة، شرق العاصمة الجزائر”. وفي منطقة البويرة، عثرت قوات الجيش على “جثة إرهابي متعفنة” في مخبأ تم تدميره، بحسب بيان لوزارة الدفاع نشرته على موقعها الإلكتروني.    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق