اخبار الجزائر

وزير جزائري: الجزائر أول بلد عربي في حرية الصحافة!




اعتبر مسؤول في الحكومة الجزائرية أن الجزائر تعد أكبر بلد عربي في حرية التعبير وانتقد تقارير منظمات دولية كانت أوردت الجزائر في مرتبة متأخرة، في حين احتلت الكويت المرتبة الأولى على الصعيد العربي. وقال وزير الاتصال الجزائري حميد قرين في تصريح صحفي إن الجزائر حققت تقدماً كبيراً على صعيد حرية الصحافة والتعبير، ولا يمكن لأي جهة أن تنكر ما حققته الجزائر على هذا الصعيد. ولفت إلى أن: “الجزائر تعد بدون أي شك أول بلد عربي و ربما أول بلد إفريقي يتمتع بأكبر قدر من حرية التعبير” . وأضاف أن ” الجزائر حققت تقدما كبيرا خلال السنوات الأخيرة في مجال تكريس حرية التعبير، و الحرية التي تحظى بها الصحافة الجزائرية خير دليل على ذلك”. وانتقد قرين تقارير منظمات دولية صنفت الجزائر ضمن الدول المتأخرة في حرية الصحافة والتعبير. يأتي هذا التصريح بعد أن وضع التصنيف السنوي الذي تصدره منظمة مراسلون بلاد حدود الجزائر في المرتبة 119 من حيث حرية الصحافة. يذكر أن السلطات الجزائرية قامت في يناير 2012 بتعديل قانون الإعلام وسمحت للمرة الأولى بحق إنشاء قنوات تلفزيونية مستقلة. لكن الصحفيين في الجزائر ينتقدون المضايقات التي تتعرض لها صحف وقنوات معارضة للسلطة ، كقناة ” الأطلس ” التي تم اغلاقها قبل سنة، ومنع صحيفة ” الجزائر نيوز” من الطبع في المطبعة الحكومية، ومحاولة الضغط على المعلنين لعدم منح الإشهار لصحف معارضة كصحيفة ” الخبر” و”الوطن” باللغة الفرنسية. وتحتفظ السلطات بالحق الحصري لتوزيع الإشهار الحكومي ، عبر وكالة حكومية ، تقوم بتوزيع الإشهار بطريقة تصفها بعض الصحف بغير الحيادية .  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق