أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مجلس العموم يغلق أبوابه في وجه الملكة إليزابيث (فيديو وصور)




تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر" صورة لإغلاق باب مجلس العموم في وجه الملكة عند افتتاحها للبرلمان، في طقس يعود إلى عام 1642 ويرمز إلى استقلال البرلمان عن السلطة الملكية.
كما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لحرس الملكة خارج البرلمان البريطاني قبل افتتاحه.
يذكر أن حفل افتتاح البرلمان البريطاني، حدث سنوي في المملكة المتحدة يعود إلى القرن السادس عشر، وتعود تقاليد افتتاحه لعام 1852، عندما تمت إعادة بناء قصر وستمنستر، الذي يضم مجلسي البرلمان البريطاني، إثر حريق شب فيه.
ملكة بريطانيا توافق على قانون تأجيل بريكست

والحدث الرئيسي في الحفل هو كلمة الملكة (أو الملك بوجه عام)، هو الحدث الرئيسي في الحفل، حيث توجه خطابها لمجلسي العموم واللوردات، وتعرض الأولويات التشريعية بالنسبة للبرلمان على مدى العام.
تقاليد بالية
بعض التقاليد المتبعة في هذه الأيام تحمل صفة شكلية بحتة، دون أدنى هدف عملي
وفي يوم الافتتاح تكون هناك عملية تفتيش في أقبية قصر وستمنستر من قبل ما يُعرف باسم الـ "يومن"، الحرس الشخصي للملكة وأقدم وحدة عسكرية بريطانية، وتعود عملية البحث لعام 1605، بعد محاولة فاشلة من قبل الكاثوليك الإنجليزي لاغتيال جيمس الأول من خلال تفجير البرلمان.
والتقليد الآخر يُعرف بـ "تسليم الرهينة"، أي تبقى الملكة عضوًا من البرلمان كرهينة داخل قصر باكنجهام خلال فترة الحفل. هذه "الرهينة" تضمن عودة الملكة سالمة من البرلمان. والتقليد متبع منذ أيام تشارلز الأول. حيث الاضطرابات والقلاقل بينه وبين البرلمان قادت إلى قطع رأسه في العام 1649.
وتنتقل الملكة إلى البرلمان في عربة تجرها الخيول، يرافقها قرينها الملكي زوج الملكة دوق أدنبره أو ولي العهد، ويتجهان من قصر باكنجهام إلى مدخل قصر وستمنستر.
التاج الإمبراطوري الذي ترتديه الملكة ينتقل في عربتها مع الموكب. وعندما تصل إلى قصر ويستمنستر، فإنها ترتدي زيها في غرفة الملابس. ثم تتجه إلى مجلس اللوردات حيث سيتم إلقاء الكلمة.
وعندما تكون الملكة جاهزة، يتوجه القائم بمنصب "بلاك رود" لاستدعاء نواب مجلس العموم للحضور إلى مجلس اللوردات، وعندما تقترب من مجلس العموم، يغلق الباب في وجهها، كدلالة على استقلال العموم عن التاج.
ويقوم "بلاد رود" بالطرق ثلاث مرات على الباب بصولجانه، وعندما يؤذن له يقول: السيد (أو السيدة) رئيس المجلس، الملكة (أو الملك) تطلب من هذا المجلس الموقر الالتحاق بجلالتها حالًا في مجلس النبلاء". فيتوجه النواب في ثنائيات إلى مجلس اللوردات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق