اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

رئيس ديوان الوقف السني: نحتاج ثورة معرفية بحجم زلزال لننتقل من الفوضى إلى السلام




كتب- محمود مصطفى:

وجه الشيخ عبد اللطيف الهميم رئيس الوقف السني العراقي، عظيم امتنانه وشكره لمصر قيادة وشعبا وحكومة، والدكتور شوقي علام، لدعوته لحضور المؤتمر العالمي للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم.

وأضاف خلال كلمته في مؤتمر دار الإفتاء العالمي "إدارة الخلاف الفقهي"، الذي يعقد على مدار يومين بالقاهرة، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن دار الإفتاء المصرية قدمت منجزًا حقيقيًّا في إعادة تأهيل الوعى خصوصا فيما يتعلق بالفتوى، متابعا: "جميع الحضارات الخالدة الفرعونية والقبطية والإسلامية مرت عبر مصر التي تحفظ ذاكرة الأمة وتاريخ الأوطان".

وقال الهميم إن قراءة الكلمات في مصر لها مذاق مختلف ونكهة أخرى، ففي الزمن الاستثنائي لا بد من ابتكار كلمات استثنائية – بحسب قوله – تحتاج إلى عزف منفرد على ضفاف القلب، قائلا: "إن مصر خارطة معرفية استثنائية وظاهرة غير طبيعية هي الأنقى والأصفى والأطهر".

وأشار إلى أن عنوان المؤتمر يلامس مشكلة كبيرة، وعلينا أن نواجه الحقائق وننبه إلى أنه بعد قرون طوال نحتاج إلى شعلة من الضوء ونحتاج إلى ثورة معرفية بحجم زلزال تنقلنا من الفوضى والحرب إلى السلام.

وقال رئيس ديوان الوقف السني في العراق، لا يتحقق أي منجز حضاري إلا بالثنائيات سالب وموجب ذكر وأنثى خير وشر، والإشكالية ليست في التعددية لأن التعددية حاكمة للمجتمع والتاريخ والإشكالية في إدارة التعدد والتنوع.

وتابع: "شكرًا لك مصر فمن جذورك تأسس الأزهر ومنك انطلقت ثورة العقل في التحرير والتنوير، وإبحارها في المدهش والمستحيل".

وشدد في كلمته على أهمية قضية القدس، قائلا: "يستطيع الطاغوت أن يقتلع وردة من حديقة، أو يقتلع نحلة من بستان أو يدك جبلا هائلا، لكن لم يستطع الطاغوت أن يمحو من ضميرنا ووجداننا أن القدس مدينة أكبر من أي مدينة، عاشت فلسطين حرة عربية أبية".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق