أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

وزير الخارجية يستهل زيارته إلى زغرب بعقد مشاورات سياسية مع نظيره الكرواتي




استهل وزير الخارجية سامح شكري زيارته الحالية للعاصمة الكرواتية زغرب بعقد جلسة مشاورات سياسية مع وزير الخارجية والشئون الأوروبية الكرواتي "جوردان جريتش رادمان" صباح اليوم الثلاثاء 15 أكتوبر 2019.
وقال المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية: إن وزير الخارجية أكد في بداية اللقاء تطلعه لأن تسفر زيارته إلى زغرب عن تحقيق انطلاقة هامة في مسيرة العلاقات بين مصر وكرواتيا والتي تشهد زخمًا متناميًا في الأعوام الأخيرة، معربًا عن الشكر للوزير "رادمان" والحكومة الكرواتية على حفاوة الاستقبال، ومقدمًا التهنئة إلى نظيره الكرواتي على قرب تولي بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي.
وأوضح حافظ أن المشاورات بين الوزيرين شهدت نقاشات هامة حول سُبل تعزيز مختلف مجالات التعاون على الصعيدين السياسي والاقتصادي، حيث اتفق الوزيران على أهمية التشاور المستمر حول أهم القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وفي هذا السياق، أردف حافظ أن الوزيرين تناولا سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، ولاسيما في مجالات الغاز الطبيعي والنقل البحري، والعمل على زيادة معدلات التجارة البينية لتعكس العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين، حيث أطلع شكري وزير خارجية كرواتيا على التطورات التي يشهدها الاقتصاد المصري في أعقاب تنفيذ برنامج شامل للإصلاح الاقتصادي، وما يوفره من فرص واعدة للاستثمار استفادةً من المزايا التي يوفرها قانون الاستثمار الجديد، واستغلالًا للموقع المتميز واتفاقيات التجارة الحرة التي تجعل من مصر بوابة للأسواق الأفريقية والعربية، فضلًا عن المدن الذكية الجديدة التي يجري إقامتها في مصر. كما تم التطرق كذلك إلى الإمكانات الكبيرة المتاحة للتعاون في مجال السياحة.
ومن ناحية أخرى، تناولت المشاورات التحديات المشتركة التي تواجه مصر وكرواتيا وسبل التصدي لها، وفي مقدمتها ظاهرتي الإرهاب والهجرة غير الشرعية، حيث استعرض شكري ما تم تحقيقه من تقدم في هذا الصدد. كما قدم الوزير شكري شرحًا حول أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي لعام 2019 والمتعلقة بتعزيز السلم والأمن وتسوية النزاعات ودفع عجلة التنمية في القارة، وزيادة الاستثمارات المشتركة والتجارة البينية.
وكشف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الوزير الكرواتي حرص خلال اللقاء على التعرُف على الموقف المصري إزاء التطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط والرؤية المصرية حول سبل حلحلة الأزمات المختلفة في سائر المنطقة، وخاصةً ما تشهده الساحة السورية حاليًا، حيث شدّد الوزير شكري على رفض مصر للعدوان التركي، مشيرًا إلى تأثيراته بالغة السلبية على صعيد مسار عملية التسوية السياسية وكذا تداعياته الخطيرة على الوضع الإنساني هناك، مع التأكيد على حق السوريين في الدفاع عن أنفسهم، لاسيما أيضًا مع ما أصدره كلا من الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية من موقف واضح بشأن رفض العدوان التركي. هذا، واستعرض وزير خارجية كرواتيا رؤية بلاده للتطورات التي تشهدها أوروبا، وأولويات كرواتيا خلال رئاستها القادمة للاتحاد الأوروبي، حيث أكد الوزير شكري أن مصر تدرك الجهود الهائلة التي كرستها كرواتيا لهذه المهمة، معربًا عن ثقته في نجاح الرئاسة الكرواتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق