اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مستثمرون: مصر تحقق خطوات ملموسة في مجال الرقمنة ومواكبة التطور التكنولوجي




كتب- أسامة علي:

واصل المؤتمر الوطني الخامس لعلماء وخبراء مصر في الخارج "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، فعالياته لليوم الثاني على التوالي، تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وبالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري.

وقد جاءت جلسة "الاستثمار في التكنولوجيا"، ضمن فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر، حيث تناول فيها الخبراء والمستثمرون العديد من قضايا التكنولوجيا والاستثمار، وشارك فيها ‏اللواء مصطفى صادق رئيس مركز النظم والمعلومات بوزارة الإنتاج الحربي، وأشرف عبد الوهاب مدير التحول الرقمي بالقطاع ‏الحكومي بشركة ‏SAP، وخالد الجبالي الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في "ماستر كارد"، و‏تامر هدايات نائب رئيس مجلس إدارة شركة ‏Net Sync، وسامر عيّاد رئيس مجلس إدارة ‏شركة ‏‎ ‎‏"سمارت بل"، وطه خليفة مدير إقليمي لقطاع مبيعات الحوسبة بشركة إنتل.‏

من ناحيته، أوضح أشرف عبد الوهاب، خلال الجلسة، أن العالم حاليا يتحول من العالم ‏الورقي إلى العالم الرقمي والافتراضي، وأن هناك تطورات وتحولات سوف نشهدها أكثر خلال ‏الفترة المقبلة في عالم الاتصالات نتج عنها الذكاء الاصطناعي ضمن الثورة الصناعية الرابعة، ‏مضيفًا أن التنافسية هي التى تضطرنا إلى أن نتواكب مع تلك النقلة النوعية، وهذا ما نشاهده في ‏مصر وتحديدا في مدينة بورسعيد التي بدأت تلك النقلة الرقمية‎. ‎

وفي السياق ذاته، قال اللواء مصطفى صادق، رئيس مركز النظم والمعلومات في وزارة ‏الإنتاج الحربى، إن المركز مسئول عن إدارة منظومة الحيازات الزراعية ومنظومة تتبع الأدوية ‏والمنظومة الصحية التي تم تطبيقها في بورسعيد كبداية ليشمل جميع محافظات مصر، مضيفًا أن ‏الدولة تتجه لتفعيل منظومة الكارت الموحد من خلال نفس المركز، كونه متخصصًا في تطوير ‏وتنمية القطاعات الخدمية ورقمنتها، لافتا إلى حجم الاستثمارات حيث بلغ حاليا أكثر من مليار ‏جنيه‎.‎

وتابع صادق أن الميكنة تساهم في تحسين جودة المنتج، وهو ما سينعكس على عمليات ‏التصدير وخلق سمعة جيدة للمنتج المحلى في قدرته على التنافس، مضيفًا أن الوزارة لديها ‏منصات لجميع الأعمال التي يحتاجها المستثمر ويمكن تقديمها لأي شركة أو مستثمر‎.‎

وفي السياق ذاته، أوضح تامر هدايات نائب رئيس شركة "نت سينك"، أنه قام بنقل العديد من ‏الخبرات إلى شركات أجنبية، وأضاف أن مصر تمثل قاعدة مهمة لتطبيق مشاريع تم تنفذها فى ‏أمريكا، وقدم هدايت كل الشكر للواء الدكتور محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، على جهوده التي يقدمها لتنمية ‏القطاعات بالتكنولوجيا، قائلا إنه من الضروري أن نبدأ حاليا بتوطين التكنولوجيا في مصر ‏وليس الاعتماد على التكنولوجيا القادمة من الخارج، داعيًا البنوك إلى ضرورة المشاركة وتقديم ‏تسهيلات مالية للمستثمرين، بدلا من ترك المجال للشركات الأجنبية الكبرى من الدخول ‏والسيطرة على السوق‎.‎

ومن ناحيته، أوضح خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لمنطقة ‏الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ماستر كارد، أن هناك فرصا واعدة للتوسع التكنولوجي في ‏مصر، خاصة أن لدينا طاقة بشرية هائلة يمكن الاعتماد عليها بعد تدريبها وتنميتها‎.‎‏ ‏

وتابع الجبالي أن "ماستر كارد" تمثل واحدة من أكبر الشركات العاملة في قطاع البنوك، وهى ‏أيضا من أكبر الشركات التي تعتمد على التكنولوجيا المتخصصة في الاتصالات والدفع، مضيفًا ‏أن حجم الاستثمارات في مصر بلغ 2 مليار جنيه، وذلك من خلال التعاون مع عدد من ‏المؤسسات الحكومية والبنوك الوطنية والخاصة، حيث تم إطلاق العديد من المبادرات مثل إطلاق ‏أول سوق رقمي ما يسمح بإجراء المعاملات الشرائية من خلال الانترنت لخلق قاعدة معلومات ‏لدعم التنمية الاقتصادية، وأضاف أن الأمر نفسه سيشمل المزارعين؛ لتسهيل تقديم كل خدماتهم ‏سواء بالقطاع التجاري أو المالي، موضحًا أن تلك المبادرات تهدف الى تقليل الاعتماد على النقد ‏الورقي ضمن سياسة الدولة المالية‎.‎

وفي هذا الصدد، قال طه خليفة، مدير إقليمي لقطاع المبيعات والحوسبة في شركة إنتل، "إننا ‏نسعى الى التوسع اتجاه الشراكات العالمية وتشجيع الشركات الكبرى الاعتماد على التكنولوجيا ‏والدكاء الاصطناعي"‎.‎

وأضاف خليفة أن الثورة الصناعية الرابعة تقوم حاليا بتغيير مفاهيم كبيرة في الثقافة والرؤية ‏حول العالم، موضحا أن ما يحدث حاليا أصبح مختلفا، فعلى سبيل المثال من يصدق حاليا أن أكبر ‏شركة مواصلات في العالم لا تمتلك تاكسي واحد وأكبر شركة للفنادق لا تمتلك غرفة واحدة، ‏وهذا هو التغيير الذي أحدثه التغيير التكنولوجي وطفرة وسائل الاتصالات‎.‎

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق