اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

محافظ الجيزة : الدولة تضخ 12 مليار جنيه للنهوض بالبنية التحتية في المحافظة




الجيزة- أ ش أ:

قال محافظ الجيزة أحمد راشد إن الدولة ضخت 12 مليار جنيه للنهوض بالبنية التحتية بالمحافظة؛ لحل مشكلات المواطنين المتعلقة بمياه الشرب والصرف الصحي.

جاء ذلك في تصريحات للمحافظ خلال تسليمه لعقود البائعين المستحقين بسوق (زنين) الحضاري في حي بولاق الدكرور، وذلك بعد تطويره والذي يعد أول سوق يقام بأعلى المواصفات البيئية والحضارية؛ لنقل الباعة الجائلين إليه بدلًا من استغلالهم لنهر الطريق ما يسبب إعاقة الحركة المرورية، وذلك حسبما ذكر بيان المحافظة اليوم الأربعاء.

وأضاف راشد: "أن العام الحالي شهد تحسنًا ملحوظًا في ضغوطات المياه، وستشهد الفترة المقبلة مزيدًا من التحسن للقضاء على مشكلات ضعف الضغوطات أو الانقطاعات"، موضحًا أن سوق (زنين) يضم 116 باكية وفرش، وقد تم إنشاء بنية تحتية متكاملة له من مياه شرب وصرف صحي وكهرباء وإضاءة ونظام للتهوية ولإطفاء الحرائق.

وأشار إلى أنه تم إنشاء أرصفة جانبية مظلله وجيدة الإضاءة للمشاة بطول 800 م2؛ للتسهيل على المترددين بالسوق، منوهًا بأن أعمال التطوير تمت من خلال منحة منفذه ببرنامج مشروع (مدن آمنه خالية من العنف ضد النساء والفتيات) بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، و الذي يهدف في جزء من أنشطته إلى التطوير العمراني للمساحات العامة لكي تصبح أكثر لأمان للمجتمع بشكل عام والفتيات والسيدات بشكل خاص.

وأوضح أنه تم تدعيم محيط السوق بمنطقة ألعاب مؤمنة للأطفال على مساحة 160 م2؛ نظرًا لأن ثلثي البائعين والمترددين على السوق من النساء، كما تم تدعيمه بأعمدة إنارة حديثة، فضلًا عن تطوير شارع (زنين) تزامنًا مع النقلة الحضارية التي تنفذ بالمنطقة.

وأكد المحافظ أن البائعات قد تلقت تدريبات لمحو الأمية من خلال المجلس القومي للمرأة؛ للمساعدة في نجاح أعمالهن، لافتًا إلى تشكيل لجنة إدارة للسوق تتضمن تمثيلًا متوازنًا من الرجال والنساء من أجل تحسين التواصل بين البائعين والبائعات ومسؤولي المحافظة.

من جهتها.. قالت الدكتورة لمياء عبد القادر نائب المحافظ: "إن فريق العمل بذل جهدًا كبيرًا في تطوير السوق والنتيجة كانت مبهرة، حيث تم السعي نحو توفير بيئة ملائمة للمرأة وتوفير فرص عمل لها بتمويل من هيئة الأمم المتحدة".​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق