اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

رئيس لجنة الشئون الدينية بالنواب يبحث مع سفير كازاخستان تعزيز العلاقات




القاهرة- أ ش أ:

بحث رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب النائب أسامة العبد مع سفير دولة كازاخستان لدى مصر السفير أرمان إيساجالييف، سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك، والتنسيق بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والأفكار المتطرفة، ودعم الحوار بين الأديان.

وأكد العبد – خلال اللقاء الذي عقد بمقر مجلس النواب اليوم الأربعاء – على عمق العلاقات التاريخية بين مصر وكازاخستان في المجالات كافة، والتي تجلت في إنشاء وزارة الأوقاف لجامعة نور مبارك في كازاخستان، مؤكدا حرص مصر على دعم أطر التعاون والتنسيق مع كازاخستان حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ونوه إلى حرص مصر على العمل مع كازاخستان على تنمية حوار الحضارات والأديان، الذي يراعاه الرئيس عبد الفتاح السيسي من خلال العديد من الفعاليات في هذا المجال، إلى جانب دعمه لقضايا مكافحة الإرهاب والأفكار المتطرفة وتجديد الخطاب الديني.

وأشار العبد إلى أن مصر تهتم بقضايا حقوق الإنسان، وتحارب التطرف بكافة أشكاله، كما تولي اهتماما كبيرا بملف مواقع التواصل الاجتماعي وأثره السلبي على المجتمع، مضيفا أن مصر على رأسها قيادة حكيمة ممثلة في الرئيس السيسي، الذي يولي اهتماما كبيرا أيضا بكافة قضايا المرأة ودورها في المجتمع وصنع القرار، فضلا عن اهتمامه بدعم ملفي الشباب والطفولة.

وأوضح أنه سيعمل من خلال رئاسته لجمعية الصداقة البرلمانية المصرية الكازاخستانية من أجل تحقيق رفعة ودعم علاقات التعاون بين البلدين، مشيرا إلى أنه سيتم تشكيل هذه الجمعية في أقرب وقت ممكن.

من جهته، قال السفير أرمان إيساجالييف إن مصر بلد الأمن والأمان والسلام ومركز الحضارة والازدهار في المنطقة، ومنارة العلم والفكر في العالمين العربي والإسلامي.

وأشاد إيساجالييف بالدور الكبير لمصر في محاربة الإرهاب والأفكار المتطرفة، مشيرا إلى أنه على الرغم من خوض مصر تلك الحرب والجهد الكبير الذي تقوم به لدحض الإرهاب، إلا أنها في ذات الوقت تحافظ على مكانتها كقاطرة للعالمين العربي والإسلامي.

وأضاف أن مصر من أوائل الدول التي دعمت بلاده، وشاركت بفاعلية كبيرة في المؤتمرات المتعاقبة لزعماء الأديان من أجل مناقشة ملفات حوار الحضارات والأديان، لافتا إلى أن الحكومة المصرية حاضرة دائما في تلك المؤتمرات، ممثلة في وزير الأوقاف ومفتي الديار المصرية، فضلا عن تقديم الدعم الدائم من الأزهر الشريف تحت قيادة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

وأشاد إيساجالييف بدور مصر الداعم لحوار الحضارات والأديان، لافتا إلى أن زيارة بابا الفاتيكان لمصر منذ عامين كانت خير دليل على ما تجسده مصر من دور فاعل في الحوار بين الحضارات والأديان.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، أشار سفير كازاخستان إلى أن مصر تعد شريكا استراتيجيا مهما لبلاده، مؤكدا أهمية العلاقات المتميزة بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبي والتي تجلت في تأسيس وزارة الأوقاف المصرية للجامعة المصرية للثقافة الإسلامية "نور مبارك".

وأكد إيساجالييف على ضرورة مواجهة الأفكار المتطرفة التي تروج لصدام الحضارات وتحمل راية التكفير، مشددا على التعاون بين بلاده ومصر لمواجهة الإرهاب والأفكار المتطرفة.

ولفت سفير كازاخستان إلى أن وفدا برلمانيا رفيع المستوى برئاسة رئيس البرلمان الكازاخستاني سيزور مجلس النواب المصري العام المقبل، على ضوء العلاقات البرلمانية المتميزة بين برلماني البلدين وجمعيتي الصداقة البرلمانية المصرية الكازاخستانية.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق