أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الجيش السوري يستعد لدخول عين العرب وسط تدعيمات من الشرطة العسكرية الروسية




القاهرة – مصراوي

وصلت تجمعات للجيش العربي السوري، اليوم الأربعاء، عند جسر قره قوزاق على نهر الفرات قرب مدينة عين العرب استعدادا لدخول المدينة، فيما يعيق طيران التحالف الدولي تقدمه باتجاهها.

وتحرك الجيش السوري، نحو عين العرب، ظهر اليوم في إطار الاتفاق الذي أبرمته "قوات سوريا الديمقراطية" والحكومة السورية الأحد الماضي في ظل مواصلة تركيا توغلها في مناطق بشمال شرق البلاد ضمن عدوانها على شمال شرق سوريا، بحسب "روسيا اليوم".

ويقع جسر قره قوزاق في ريف منبج الشرقي، ويبعد عن مدينة عين العرب التي تعد أهم معاقل "قوات سوريا الديمقراطية" شرقي الفرات، نحو 25 كيلومترًا.

وتتجه القوات السورية، إلى مدينة جرابلس على الحدود السورية التركية، بسحب "العربية".

وذلك بالتزامن مع وصول قوات تابعة للشرطة العسكرية الروسية، إلى مشارف عين العرب بعد عبورها للجسر نفسه، حسبما أفاده نشطاء "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

ويتوقع أن تدخل القوات الروسية إلى عين العرب للشروع في تسيير دوريات على طول خط التماس بين القوات الحكومية السورية والكردية من جهة، وأخرى تركية وفصائل سورية متحالفة معها من جهة ثانية.

على الجانب الأخر، دفع الجيش التركي والقوات السورية الموالية له، اليوم الأربعاء بتعزيزات عسكرية كبيرة تمهيدًا لدخول مدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الغربي بشمال شرق سوري، ضمن العدوان الذي تشنه أنقرة على الأكراد السوريين.

وكان مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، الذي يتوقع أن يلتقي اليوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة لمطالبته بوقف العدوان على شمال شرق سوريا، وأكد أن أردوغان وعد ترامب بعدم مهاجمة عين العرب.

وتعود أهمية المدينة إلى موقعها على خارطة المنطقة الآمنة التركية المخطط لها في شمال شرق سوريا، كونها صلة الوصل بين مناطق عمليات الجيش التركي في ريف حلب الشمالي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، وعدوانه الأخير في شرقي نهر الفرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق