أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ترودو: الانتخابات لحظة محورية وقد يكون لها عواقب




مونتريال – (أ ش أ):

اعترف زعيم الحزب الليبرالي الكندي، جستن ترودو، اليوم الأربعاء، بأن حزب المحافظين قد يفوز في الانتخابات التي تجري الاثنين المقبل، واصفًا الانتخابات القادمة "باللحظة المحورية" التي قد يكون لها عواقب على الأجيال القادمة.

وناشد ترودو، المحاط بـ 29 مرشحًا من كيبيك في حملة في حديقة مونتريال النباتية اليوم الأربعاء، ناخبي كيبيك لدعم حزبه وانتخاب حكومة تقدمية بدلا من "معارضة تقدمية".

يأتي ذلك في إطار محاولات حزب الليبراليين التغلب على الدعم المتزايد للحزب الديموقراطي الجديد وحزب الكتلة الكيبيكية من خلال القول إن التصويت لهذه الأحزاب يمكن أن يساعد في انتخاب حكومة محافظين من خلال خسارة الليبراليين لهذه الأصوات.

وقال رئيس الوزراء "نحن نعلم أن حزب المحافظين يدير واحدة من أكثر الحملات القذرة بناء على معلومات مضللة رأيناها في هذا البلد". "وليس من المستغرب أنهم لا يريدون أن يشاركوا من يمولون هجماتهم على الكنديين، وعلى الأطراف الأخرى وعلى المعركة الأكثر أهمية في جيلنا، مكافحة تغير المناخ."

وحذر ترودو الكنديين من أن حكومة المحافظين ستكون "مؤلمة حقا" في الحرب ضد تغير المناخ. ووصف ترودو الانتخابات القادمة بأنها "لحظة محورية"، واختيار الكنديين يوم الاثنين المقبل قد يكون له عواقب على الأجيال القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق